نيرمين محسن : لا أتعمّد إثارة الجدل

دسمان نيوز – اعتبرت الفنانة نيرمين محسن أن النجاح يعد أحد أسباب الإشاعات التي تلاحقها، لافتة إلى أنها تعتبر نفسها شخصية مثيرة للجدل، ولكنها لا تتعمد هذه الإثارة وأن النجاح بطبيعته يخلق كارهين مثلما يخلق مُحبين.
وأشارت في حوارها مع «الراي» إلى إنها لا تعتمد على شكلها، بل على موهبتها الفنية، متبعة قاعدة مهمة خاصة بها في التحضير لأي شخصية تريد أن تقدمها.
وعن الأدوار التي تحدّت بها نفسها، قالت إنها الأدوار البدوية والقروية، لأنها تحتاج الى تحضير وذكاء، وفي هذا السياق أفصحت عن الدور الذي تتمنى تقديمه قائلة «أتمنّى تقديم دور فتاة تعاني من اضطرابات نفسية بسبب الظلم الاجتماعي».

• لماذا تلاحقك الإشاعات دائماً؟
– النجاح دائماً يخلق المحبين والكارهين أيضاً، ولربما هذا سبب الكثير من الإشاعات التي تلاحقني.
• هل تعتبرين نفسك شخصية مثيرة للجدل؟
– نعم، وهذا ما رأيته وأحسست به، ولكن هذه الإثارة ليست مني، لأنني لم أتعمد في يوم من الأيام إثارة الجدل.
• بطبعك تفضلين الرد على مطلقي الإشاعات؟
– التجاهل والصمت هما الحل المناسب مع هؤلاء.
• مَن يعرفك عن قرب يعرف أنّك هادئة بطبعك. ولكن متى يتحوّل هذا الهدوء إلى موج ثائر وقاسٍ؟
– عند الإحساس بالظلم. لكن قربي من الله دائماً يجعلني أشعر بالرضا بما تكتبه الأقدار لي.
• ما رأيك بمن يقول إن ما يميز الفنانة نيرمين محسن هو جمالها وليست موهبتها الفنية؟
– نعم، هناك من يقول هذا الكلام، ولكنهم أقلية. صحيح أن الجمال يساعد على النجاح، ولكن إن ساعد سنة أو سنتين لكن لا يساعد على الانتشار عربياً وخليجياً. ومن يتابعني حتى في «السوشيال ميديا»، يعرف أنني لا أركز على شكلي بقدر ما أركز على التفكير والشخصية التي أقدمها في المسلسل.
• ما الدور الذي تتمنين أن تقدميه وتشعرين بأنه يفجر ما في داخلك من طاقة فنية؟
– أتمنى تقديم دور فتاة تعاني من اضطرابات نفسية بسبب الظلم الاجتماعي، لأن هناك فئة كبيرة في العالم، يحولهم المجتمع الذي يعيشون فيه من شمعة مضيئة وروح مشعة بالحياة إلى انطفاء تام، لذلك أتمنى تجسيد هذه الحالة المنطفئة.
• إلى ماذا تريدين أن تصلي من خلال تواجدك بالساحة الفنية؟
– إلى كل خير ومحبة وسلام إلى أن نسلط الضوء على قضايا اجتماعية ومهمة وإلى رسم البسمة والبهجة على وجوه المتابعين، وإلى أن نوصل رسالة حقيقية.
• كيف تحضرين عادة للشخصية التي تريدين أن تقدميها في المسلسل؟
– أهم قاعدة عندي قراءة العمل كاملاً، وفي ما بعد قراءة الشخصية بتركيز، وعندها أرسم خطوط الشخصية لتندمج مع بقية الشخصيات.
• ما الدور الذي تحديتِ به نفسك وقدمتِه للجمهور بشكل ناجح ومميز؟
– الأدوار البدوية والقروية دائماً ما أتحدى بها نفسي، لأنها من أصعب الأدوار والتي تحتاج إلى ذكاء وتحضير جيد.
• كيف تصفين مشاركتك في الفيلم المصري «الحوت الأزرق»؟
– سعيدة بالخطوة الجديدة، إذ تم عرض فيلم «الحوت الأزرق» في صالات السينما المصرية، وهذه خطوة أحمد الله عليها وأشكره، وأشكر كل الناس الذين أحبوا نيرمين وكانوا سبباً بعد الله بهذه الإنجازات.
• ماذا تحضرين لجمهورك من أعمال جديدة؟
– لديّ الكثير من العروض حالياً، وأقرأ الآن أكثر من نص، ولكن حتى الآن لم يتم الاتفاق مع أي جهة بسبب «كورونا»، لأن أكثر العروض من الخارج وتتطلب السفر لأوقات طويلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا