لجنة تظلمات الجهاز المركزي للمناقصات العامة ترفض ترسية «200 ألف عداد» على أقل الأسعار

دسمان نيوز – كشفت مصادر مطلعة في الجهاز المركزي للمناقصات العامة عن رفض لجنة التظلمات قرار الجهاز بشأن موافقته على ترسية مناقصة توريد وتركيب 200 ألف عداد ذكي على صاحب أقل الأسعار، الأمر الذي سيعيد معه دراسة عطاءات الشركات المنافسة إلى المربع الأول.

وقالت المصادر إن جلسة مجلس إدارة الجهاز المركزي للمناقصات التي عقدت لمناقشة التصويت على المناقصة، شهدت تبايناً كبيراً في الآراء، انعكس في نتيجة التصويت الذي انتهى بموافقة 6 أعضاء من أصل 11 على ترسية المناقصة على أقل الأسعار بناء على توصية وزارة الكهرباء والماء.

وأوضحت أنه سيكون مستبعدا أن يتم البدء في تركيب عدادات الكهرباء الذكية في منتصف يونيو المقبل، خصوصا بعد رفض لجنة التظلمات الموافقة على ترسية المناقصة على أقل الأسعار.

استقالات

من جهة أخرى، قالت مصادر مطلعة في وزارة الكهرباء والماء إنه بعد استقالة الوكيل المساعد لقطاع خدمة العملاء، د. مشعان العتيبي، أصبح هناك 3 قطاعات شاغرة هي قطاعات “الشؤون المالية والشؤون الإدارية وخدمة العملاء”، الأمر الذي سيضاعف من مسؤوليات وكلاء الوزارة المساعدين خلال الفترة المقبلة.

يذكر أن هناك 3 وكلاء مساعدين قدّموا استقالاتهم خلال السنة الأخيرة، وهم وكيل قطاع المالية السابق عبدالله الهاجري، ووكيل مراكز المراقبة والتحكم محمد الحداد، وأخيرا وكيل قطاع خدمة العملاء د. العتيبي.

زيادة المستهلكين

في سياق منفصل كشفت مصادر “الكهرباء” عن عدد العملاء “المستهلكين” للتيار الكهربائي على مستوى البلاد، والذي بلغ 560676 عميلا، وفقا لآخر إحصاء صادر عن الوزارة 2019/ 2020 بزيادة قدرها 32 ألف عميل مقارنة بالعدد خلال عام 2018، الذي بلغ 528618 عميلا.

وأوضحت المصادر أن تطوّر عدد عملاء التيار الكهربائي في البلاد يخفي وراء دلالاته الرقمية جهود كبيرة مبذولة ومشاريع كهربائية ضخمة من قبل العاملين في وزارة الكهرباء والماء، كما انه يعطي صورة صادقة لحجم التطور في الخدمات في هاذين المرفقين.

وتابعت أن أكبر 3 قطاعات للسكن بها أعداد عملاء للتيار الكهربائي تتمثّل في السكن الاستثماري بـ 304454 عميلا، ثم السكن الخاص بـ 170734 عميلا، يليه السكن التجاري بـ 61290 عميلا.

وبيّنت أنه فيما يتعلّق بالمحافظات الأكبر في عدد العملاء، جاءت محافظة حولي بعدد 174268 عميلا، ثم الفروانية بـ 126840 عميلا، ثم محافظة الأحمدي بـ 124640 عميلا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا