صفاء الهاشم تعلق على فضيحة يوروفايتر

دسمان نيوز – تردد صدى ما نشرته «الراي» أمس، في شأن تخفيض تكاليف صفقة طائرات «يوروفايتر» في ردهات مجلس الأمة، فأكدت عضو لجنة الميزانيات البرلمانية النائبة صفاء الهاشم أن «خفض وزارة الدفاع نحو مليار دولار من تكاليف الصفقة استجابة لطلب الحكومة بتقليص النفقات والميزانية، هو التسيب الذي تحدثنا عنه مراراً وتكراراً».


وقالت الهاشم، في تصريح لـ«الراي»، إنه «عندما كنا نتكلم ونحاسب ونستجوب كانوا يقولون إنها شخصانية، ويتهموننا أننا ضد أطراف معينة، وأن هناك أطرافاً خارجية تحركنا، وعن نفسي كان واضحاً بالنسبة إليّ، فمنذ سنوات طويلة، كوني عضواً في لجنة الميزانيات، كنت أرى مبالغ طائلة وتكاليف باهظة تعقد باسم صفقات سلاح خارج نطاق الميزانية، وتسببت في العجز الذي نعاني منه»، معتبرة أن «تقليص النفقات والميزانية خطوة جيدة في عهد رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد، ويعرف أن تقليص المصروفات سيأتي بنتيجة، ولكن بعدما وصلنا إلى مرحلة عجز فعلي وصلنا إلى مرحلة باتت الحكومة عاجزة فيها عن تحصيل أي أرباح محتجزة لدى قطاعات مختلفة، وعاجزة على الأقل عن تطوير الموانئ التي تعتبر أحد الموارد الرئيسية في أي دولة في العالم إلى جانب النفط».


واعتبرت الهاشم أن «العجز الحالي أسوأ عجز يمر على ميزانية الكويت من 7 سنوات بقيمة 14 مليار دينار، وحتى نتجاوز ما نمر به لابد أن نبيع برميل البترول بـ80 دولاراً، وهذا الأمر يحتاج معجزة، وكل هذا نتيجة طبيعية، لأن صندوق النقد الدولي IMF صنفنا من بين أعلى 5 دول عندها صعوبة في تقليص مصروفاتها وجمودها، وباختصار الحكومة فاشلة بزيادة الإيرادات وشاطرة بإضافة المصروفات. وإن بدأت بالإصلاح تبدأ دائماً بشكل خاطئ».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا