إيران.. انفراجة أخرى لكروبي تسمح له بلقاء قادة إصلاحيين

دسمان نيوز – نشرت وسائل إعلام مقربة من مهدي كروبي، رئيس البرلمان الإيراني السابق وأحد قادة الحركة الخضراء التي أعقبت احتجاجات 2009، أنباء عن السماح له بلقاء قادة في التيار الإصلاحي من مقر إقامته الجبرية في منزله.

وانتشرت صورة عن لقاء كروبي، الأحد، بكل من غلام حسين كرباسجي، الأمين العام لحزب “كوادر البناء” والصحافي الإصلاحي الشهير محمد قوتشاني، والنائب السابق وعضو “مجمع رجال الدين المناضلين” قدرت الله عليخاني، ويقف بجانبهم نجله محمد حسين كروبي.

ويخضع كروبي قيد الإقامة الجبرية منذ نحو عشر سنوات، لكن عائلته قالت إن هناك انفراجاً نسبية في القيود عليه.مهدي كروبي ومير حسين موسويمهدي كروبي ومير حسين موسوي

هذا وكتب موقع “سحام نيوز” المقرب من كروبي، عبر قناته على تطبيق “تلغرام” أن غلام حسين كرباسجي ومحمد قوتشاني عقدا محادثات مع مهدي كروبي بعد 10 سنوات”.

وذكر التقرير أن “هذين الشخصين كانا منذ فترة طويلة على قائمة الأشخاص الذين طلبوا مقابلة رئيس البرلمان السابق، كما أعرب كروبي عن رغبته في الاجتماع بهما”.

يذكر أن غلام حسين كرباسجي كان مساعد كروبي في الانتخابات الرئاسية لعام 2009. كما أن محمد قوجاني رئيس تحرير صحيفة “اعتماد ملي” التابعة لحزب مهدي كروبي بنفس الاسم ويعني “الثقة الوطنية” من الشخصيات المقربة له.

وبحسب التقرير، فقد استمر لقاء كروبي مع ضيوفه يوم الأحد لمدة ست ساعات، وقد بحث” متغيرات العلاقة بين النظام والتيار الإصلاحي كأحد أهم المواضيع”.

وكتب موقع “سحام نيوز” أنه “نظراً إلى الاتجاه السائد في الاجتماعات مع كروبي، وتمكنه من التواصل حاليا مع بعض رجال الدين والمقربين السياسيين، يمكننا أن نتوقع أخباراً أفضل”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا