أول صورة لخصم بوتين “المسمم” يقف على قدميه

نشر الزعيم الروسي المعارض، أليكسي نافالني، صورة على حسابه على إنستغرام، اليوم السبت، ظهر فيها وهو ينزل على درج، وذلك بعد خمسة أيام من إعلان مستشفى في برلين يعالج به أنه تخلى عن جهاز التنفس الصناعي، وأصبح قادرا على التنفس من دون مساعدة.

وتعرض نافالني، أبرز منتقد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لوعكة صحية على متن طائرة متجهة إلى سيبيريا الشهر الماضي، نقل جوا إلى برلين وهو في غيبوبة.

وقال نافالني، في منشور على إنستغرام، إنه يعاني من صعوبات في بعض الأمور مثل استخدام الهاتف وصب الماء وصعود الدرج.

وكان نافالني، الذي تقول ألمانيا إنه تعرض للتسميم بغاز الأعصاب “نوفيتشوك”، قد استفاق من غيبوبة مستحدثة طبياً وفُصل عن جهاز التنفس الاصطناعي، وفق ما أفاد المستشفى الألماني حيث يتلقى العلاج.

ومَرِض نافالني (45 عاماً)، وهو ناشط محارب للفساد وأحد أشد معارضي الرئيس الروسي، خلال استقلاله طائرة في سيبيريا الشهر الماضي، وخضع للعلاج في البداية في مستشفى في سيبيريا قبل نقله إلى برلين.

وتحدثت ألمانيا عن “أدلة قاطعة” على أن الخصم الأبرز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعرّض للتسميم بغاز الأعصاب “نوفيتشوك” الذي استخدم من قبل أجهزة روسيا السرية في الهجوم على العميل السابق سيرغي سكريبال الذي تعرّض لحادث مشابه في مدينة سالزبري الإنجليزية العام 2018.

من جهتهم، قال مساعدو نافالني إنّ استخدام “نوفيتشوك” يظهر أن أجهزة الأمن الروسية وحدها مسؤولة عن الهجوم، لكن الكرملين نفى ذلك بشدة.

وصرّح الناطق باسم الكرملين ديميتري بيسكوف: “كل محاولات ربط روسيا بأي طريقة كانت بما حصل غير مقبولة في نظرنا”. وأكد أن هذه المحاولات “عبثية”.

واتهم مسؤولون روس ألمانيا بالتباطؤ في نشر نتائج تحقيقاتها رغم طلب من النيابة العامة الروسية.

وبحسب بيسكوف، فإن موسكو لم تتلقَ بعد هذه العناصر لكنها تنتظر أن تقدّم ألمانيا المعلومات اللازمة لروسيا “في الأيام المقبلة”. وأضاف “ننتظرها بفارغ الصبر”.

واشتدت المواجهة الألمانية الروسية بشأن نافالني بعدما وجهت برلين إنذاراً إلى موسكو بفرض عقوبات إذا لم تقدّم الأخيرة “في الأيام المقبلة” توضيحات حول قضية تسميمه.Volume 0%

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا