تعذيب إيرانية في الكويت

دسمان نيوز – فيما يتحرى رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية عن ملابسات تعذيب مصورة إيرانية من قبل وافدين دخلا منزلها بحجة أنهما «ديلفيري»، قالت المجني عليها: «أول مرة أشوفهم»!
وفي التفاصيل، فإن المصورة عُثر عليها، أول من أمس، مقيدة في منزلها الكائن بمنطقة الزهراء بعد تعرضها للتعذيب والضرب من قبل وافدين مجهولين قاما بسرقة سيارتها وهواتفها النقالة، بعدما دخلا إلى منزلها بحيلة أنهما عاملا توصيل لمطعم سبق أن قامت بالطلب منه، ونُقلت إلى مستشفى مبارك من قبل أصدقائها جراء الإصابات التي لحقت بها.
ووفق ما نقله مصدر أمني لـ«الراي»، فإن رجال الأمن سجلوا قضية بالواقعة في مخفر الشهداء، أحيلت إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية، وبالتحقيق مع المعتدى عليها (إيرانية الجنسية)، أفادت بأنها لم تلتقِ بالمعتديين من قبل، وقالت «أول مرة أشوفهم»، وأن حارس البناية التي تقطن فيها بالإيجار هو من أبلغ أصدقاءها فور سماعه لصراخها، وأن احتجازها دام 24 ساعة.
وتابع المصدر الأمني أن «عناصر المباحث يواصلون تحرياتهم، والاستعانة بما وثقته كاميرات المراقبة المثبتة في محيط البناية، للوقوف على ملابسات ما حصل وكشف هوية المتهمين، تمهيداً لضبطهما».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا