اللجنة المنظمة لـ«دوري أبطال آسيا» تكشف عن تحضيراتها لانطلاق المسابقة

دسمان نيوز – عقدت اللجنة المحلية المنظمة لمباريات دوري أبطال آسيا لكرة القدم لأندية غرب القارة، اليوم، مؤتمراً صحافياً باستاد الجنوب المونديالي، للكشف عن آخر التحضيرات والترتيبات الخاصة، قبل انطلاق مباريات المجموعات الأربع التي تحتضنها الدوحة.

وشهد المؤتمر حضور كل من نائب مدير لجنة المسابقات وقسم فعاليات كرة القدم بالاتحاد الاسيوي افازبيك بير ديكولوف، وممثل الاتحاد القطري لكرة القدم علي الصلات، ومستشار وزير الصحة لشؤون الرياضة والطوارئ د. عبدالوهاب المصلح، ونائب مدير ادارة الاتصال باللجنة المحلية المنظمة خالد النعمة.

وتم خلال المؤتمر الحديث عن الترتيبات الخاصة، التي تسبق انطلاقة مباريات دوري أبطال آسيا لكرة القدم، حيث قدم النعمة شرحا تفصيليا عن اهم الإجراءات الصحية التي سيتم اتباعها خلال انطلاق البطولة، كما أدار ايضا فعاليات المؤتمر من خلال تقديمه للضيوف المشاركين.

وأكد بير ديكولوف أنه بعد ايام ستعطى اشارة انطلاق عودة المسابقة الاسيوية، قائلا: “نيابة عن الاتحاد الاسيوي للعبة، نحن موجودون لاستضافة منافسات المجموعات الأربع عن منطقة غرب آسيا، حيث كان آخر ظهور للمسابقة في الدوحة في فبراير الماضي قبل نحو 7 أشهر، توقفت المسابقة لأسباب يعلمها الجميع بسبب فيروس كورونا، لكن بعد تفاوض كبير مع الاندية واصحاب القرار بالدوحة، فإنه من دواعي سرورنا ان نتواجد بينكم مرة أخرى”.

وبيّن بير ديكولوف أن من اهم الاولويات لدى الاتحاد الاسيوي استئناف المسابقات بعد غياب طويل، حيث ستلعب المباريات بدون حضور جماهيري، ومع حدوث بعض التغيرات، على أن تتواجد الجماهير في نصف النهائي أو النهائي، سيتم مناقشة ذلك مع الاتحاد القطري، لكن الموقف الرسمي للاتحاد الآسيوي هو أن تلعب البطولة بدون جماهير.

وأشاد نائب مدير لجنة المسابقات وقسم فعاليات كرة القدم بالبنية التحتية المميزة التي ترتكز عليها دولة قطر، مشددا على ثقة الاتحاد القاري الكبيرة بقدرة قطر على استضافة هذه المسابقة وإنجاحها، كما عوّدتنا في سابق البطولات الكبيرة، وهذا أمر يُحسب لها، سواء من ناحية التنظيم أو العديد من الأمور الأخرى التي تسهر قطر على توفيرها بكل أريحية.

وأشار افازبيك الى أن الجميع يعلم صعوبة الوضع الحالي، والكل يتقاسم نفس المشكلة من أجل مكافحة “كوفيد 19″، لذلك كرّسنا هذه المسابقة للأبطال الذين يناضلون ضد هذا الفيروس، وأطلق الاتحاد الآسيوي شعار “الأبطال”، لأنّنا نعتقد أن الجميع هم أبطال في مثل هذه الظروف والأوضاع.

وأوضح أيضا أن الاتحاد القاري يريد أن يخفض من المخاطر الناتجة عن هذا الفيروس، حيث لن تكون الجماهير على المدرجات، في حين تم السماح لوسائل الإعلام بالحضور في المؤتمرات الصحافية وفي الملعب، على أن يتم اتباع البروتوكول الصحي الخاص الذي تم وضعه لهذه المسابقة.

وأكد افازبيك بير ديكولوف أن الجميع يشعر بالراحة والرضا عما تقدّمه الدوحة من خدمات وتسهيلات عديدة، قائلا: “عندما يتعلّق الأمر بالتنظيم والبنية التحتية، لا يمكن طرح السؤال في مثل هذه الأمور، لأنّ تاريخ الدوحة مع تنظيم المسابقات الكبيرة مشهود له بالنجاح والامتياز، وتعاوننا معها مستمر في المستقبل من أجل تنظيم العديد من البطولات”.

مشكلة نادي الوحدة

أما بخصوص نادي الوحدة الإماراتي بعد إصابة بعض لاعبيه بفيروس كورونا، فقال: “لقد أصدرنا بيانا صحافيا بخصوص هذا الأمر، بعد طلب نادي الوحدة إرجاء إقامة المباراة… لكن أريد أن أوضح بعض الأشياء المهمة، وأن الاتحاد الآسيوي عندما قرر استئناف المسابقة ألزم كل الأندية بالقيام بالاختبارات قبل سفرهم لدولة بـ 72 ساعة، ونفس الأمر ينطبق على الحكام، ويجب أن تكون النتيجة سلبية، وهذه الأمور من المتطلبات الرئيسة”.

وأضاف: “انه قد تم التواصل مع الاندية من اجل القيام بالاختبارات اللازمة، لكن نادي الوحدة اكد وجود اصابات ايجابية في صفوف لاعبيه… وكل الاستعدادات تم القيام بها مع دولة قطر واللجنة المنظمة، ومعظم الاندية قد وصلت الى الدوحة، وشرحنا لهم ان الاتحاد الآسيوي لن يتمكن من تأجيل اية مباراة، وستتم احالة المسألة الى اللجنة المنظمة لاتخاذ القرار، وبالتالي لن يكون هناك تأجيل والمباراة الافتتاحية ستكون في 14 سبتمبر الجاري”.

من جانبه، قال السيد علي الصلات ممثل الاتحاد القطري: “نحن سعداء باستضافة مباريات دوري ابطال آسيا لأندية غرب القارة، في ضوء مكانة قطر كوجهة عالمية للرياضة، ودورها الرئيسي الداعم للمؤسسات الرياضية الدولية”.

وأوضح علي الصلات انه عقب تعليق منافسات دوري ابطال اسيا 2020 لغرب القارة في شهر مارس الماضي جراء انتشار فيروس كورونا، بادرت دولة قطر إلى دعم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في استضافة مباريات البطولة بداية من دور المجموعات حتى نصف النهائي خلال الفترة من 14 سبتمبر الجاري الى 3 اكتوبر 2020، في ضوء العودة التدريجية للنشاط الكروي حول العالم.

وقال الصلات ان هذه البطولة تعد اول حدث رياضي دولي منذ انتشار “كوفيد 19” وستكون مباريات بطولة دوري ابطال اسيا اكبر بطولة دولية منذ بطولة كأس العالم في روسيا 2018، حيث من المقرر ان تشهد المنافسات 39 مباراة على اربعة ملاعب، وعلى مدى 20 يوما في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

وأشار الى ان دولة قطر تتمتع بسجل حافل في استضافة البطولات الكبيرة، والاستثمار في منشآت التدريب العالمية المستوى، حيث يعد دوري ابطال اسيا 2020 فرصة مميزة لاختبار استادات بطولة كاس العالم والخطط التشغيلية للبلد المستضيف، وهو الأمر الذي يمكننا من تحسين خططنا لاستضافة البطولة، بما يضمن تقديم تجربة استثنائية للاعبين والمشجعين في عام 2022.

وبين الصلات أن ثلاثة ملاعب مونديالية ستستضيف مواجهات دوري ابطال اسيا، وهي استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب، واستاد المدينة التعليمية.

كما شدد على انه في ظل مواجهة انتشار “كورونا”، تضع اللجنة المحلية المنظمة والاتحاد الآسيوي صحة وسلامة الفرق والمسؤولين والاعلاميين المشاركين على رأس اولويتها، كما ان حضور المناريات يخضع بالأساس لتوجيهات وزارة الصحة العامة والجهات المختصة.

واختتم علي الصلات تصريحاته في المؤتمر الصحافي بأن منافسات البطولة ستقام دون حضور جماهيري، وذلك في ضوء الاجراءات الاحترازية لمواجهة “كورونا” والحفاظ على صحة وسلامة الجميع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا