إيران أعدمت أفكاري على عجل.. وردود أفعال غاضبة

دسمان نيوز – أكد محامي المصارع الإيراني نويد أفكاري أن حكم الإعدام ضد موكله نُفذ صباح اليوم السبت “على عجل” قبل أن تقوم عائلته بمحاولة كسب رضا أسرة القتيل.

وبحسب المحامي حسن يونسي، فقد تم تنفيذ الحكم بينما كان من المفترض أن تقوم “مجموعة من المحسنين” من شيراز بزيارة عائلة القتيل “لاسترضائها”.

وأكد مسؤولون قضائيون في محافظة فارس النبأ، قائلين إن العقوبة نُفِّذت بسبب “إصرار أهل الضحية” على القصاص، حسب زعمهم.

وكان نويد أفكاري، المصارع الإيراني البالغ من العمر 27 عاماً والذي اعتقل في أعقاب احتجاجات أغسطس/آب 2018، قد نفى مراراً، من خلال رسائل مكتوبة ومسجلة من داخل السجن، ضلوعه في قتل عنصر أمن خلال الاشتباكات مع المتظاهرين.

وأكدت منظمات حقوق الإنسان الإيرانية ومنظمة العفو الدولية أن محكمة الثورة الإيرانية أصدرت حكما بالإعدام “مرتين” بحق أفكاري “بالاستناد إلى اعترافات انتزعت منه قسرا تحت التعذيب”.

وبالإضافة إلى نويد أفكاري، حُكم على شقيقيه الآخرين أيضاً، وحيد وحبيب، بالسجن لمدد طويلة وبالجلد، بتهمة المشاركة في الاحتجاجات الشعبية.

واتهم القضاء الإيراني الأشقاء الثلاثة بـ”تشكيل تنظيم سري” وبـ”قتل عنصر أمن” هو حسن تركمان الذي لقي مصرعه أثناء الاشتباكات العشوائية مع المتظاهرين في شيراز.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا