7 آلاف فيلبيني غادروا الكويت والهند

دسمان نيوز – فتحت السفارة الهندية لدى الكويت باب التسجيل أمام رعاياها المخالفين الذين لا يحملون أي وثائق سفر ويرغبون في المغادرة، وذلك ليتقدموا بطلبات تمهيداً لإعادتهم إلى وطنهم من خلال التنسيق مع السلطات الكويتية.
ونقل تقرير إخباري نشره موقع «mathrubhumi.com» الهندي – عن بيان أصدرته السفارة – أنها أطلقت تلك المبادرة تحت عنوان «Registration Drive»، وهي مبادرة تستهدف جميع الرعايا الهنود في الكويت ممن لا يحملون جوازات سفر أو شهادات طوارئ مؤقتة.
وفي موازاة تلك المبادرة، أوضحت السفارة الهندية في بيانها أنها تواصل العمل على تنفيذ خطة تستهدف الترحيل الدائم للهنود المخالفين لاشتراطات الإقامة.
وأشار التقرير إلى أن آلافاً من الهنود المقيمين في الكويت ظلوا عالقين بعد عدم تمكنهم من الاستفادة من مبادرة العفو التي طرحتها السلطات الكويتية في أبريل الفائت.
وخصصت السفارة رابطاً إلكترونياً عبر الإنترنت لتمكين العالقين من تقديم طلباتهم، كما أوضحت أنه يمكن الحصول على نسخ ورقية من مراكز خصصت في مناطق شرق والعباسية والفحيحيل.
من جهة أخرى، أعلنت وزارة الشؤون الخارجية الفيلبينية في بيان إحصائي رسمي أن إجمالي عدد رعاياها الذين أشرفت سفارتها لدى الكويت على ترحيلهم منذ اندلاع جائحة «كوفيد- 19» وحتى الآن بلغ 7 آلاف و116 شخصاً.
وأوضح البيان أن أحدث دفعة جرى ترحيلها من الكويت إلى الفيلبين ضمت 310 أشخاص غادروا إلى مانيلا بتاريخ 6 سبتمبر، منوهاً بالمساعدة التي قدمتها الحكومة الكويتية من خلال تسهيل إجراءات ترحيل رعايا فيلبينيين غير مسجلين ولا يحملون أي وثائق سفر، بمن فيهم الذين استفادوا من مبادرة العفو التي أطلقتها الحكومة في أبريل الفائت.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا