حرق جثة رئيس استخبارات البرازيل بعد وفاته بفيروس كورونا

دسمان نيوز – توفى رئيس مركز استخبارات الجيش البرازيلي (CIE) ، كارلوس أوجوستو فيكوري سيدرياو فيريرا، 53 عامًا، بعد نقله إلى المستشفى لمدة عشرة أيام إثر إصابته بفيروس كورونا، وفقا لصحيفة “أو جلوبو” البرازيلية.

وأكد الجيش البرازيلى وفاته وقال إن جثة الجنرال ستُحرق اليوم فى حفل فى فالبارايسو دى جوياس فى ضواحى العاصمة البرازيلية.

وقبل توليه منصب رئيس مركز الاستخبارات، تولى الجنرال سيدرياو قيادة كتيبة شرطة جيش برازيليا من 2011 إلى 2013، وكان ملحقًا للدفاع والجيش ورئيسًا للتعاون العسكري البرازيلي في باراجواي، بين 2015 و 2016، كضابط برتبة جنرال، تولى قيادة لواء المشاة الميكانيكى السابع.

ونشرت كتيبة شرطة برازيليا التابعة للجيش مذكرة تعزية تفيد بأن الجنرال ترك وراءه زوجة وثلاثة أطفال وإرث عظيم من الحب والصداقة والصداقة الحميمة والاحتراف.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا