أحلام محمد: لم أجد ما يستفزني… للعودة

دسمان نيوز – كشفت الفنانة البحرينية أحلام محمد عن أنّها اعتذرت في الآونة الأخيرة عن العديد من النصوص الدرامية التي عُرضت عليها لأسباب عدة، موضحة أن آخر إطلالة لها كانت قبل عامين، أي في العام 2018 من خلال مسلسل «محطة انتظار»، وذلك بعد غياب في حينها عن الجمهور دام عشر سنوات.
وفي تفاصيل ذلك، قالت لـ «الراي»: «لا أمانع من البقاء في المنزل من دون عمل في حال لم أجد النص القوي والدور الجميل الذي يناسبني، ومن هذا المنطلق، فإن آخر مسلسل شاركت فيه كان منذ سنتين تم عرضه على شاشة تلفزيون (الراي)، وهو بعنوان (محطة انتظار)، من تأليف أنفال الدويسان وإخراج خالد جمال، وفيه اجتمعت مع زميلي الفنان محمد المنصور بعد آخر عمل التقينا به حينها (سهم الغدر) وكان في العام 2002، أي قبل 16 عاماً حينها».
وأضافت الفنانة البحرينية: «وضعت لنفسي خطة منذ بدايتي في المجال الفني وعليها أسير بخطوات ثابتة، لذلك لا أستطيع أبداً أن أحيد عنها وأغير من فكري وقناعاتي، لاسيما في ما يتعلق بمسألة اختيار الأعمال، وربما البعض من الزملاء لديه رؤية مختلفة عني ولهم كامل الحق بذلك، لكن أيضاً من حقي أن أحافظ على المستوى ذاته الذي وصلت إليه (مابي الجمهور يشوفني بشكل آخر مو متعوّد عليه)، وفي النهاية كل فنان لديه ظروفه الخاصة التي يقرر فيها ماذا يريد، وأتمنّى في الفترة المقبلة أن أجد النص الذي يستفزني ويجبرني على قبول الشخصية، لأنه وبكل صراحة، كل ما عُرض عليّ في الفترة الماضية من أدوار لم يعجبني بتاتاً، ناهيك عن أنني في الأساس مقلة جداً في الأعمال وأنتقي دائماً النخبة».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا