استمع لتصريح نائب رئيس أفغانستنان قبل ساعات من استهدافه

دسمان نيوز – في تصريحات جريئة أدلى قبل ساعات من محاولة اغتياله، ضمن مقابلة حصرية بثت على العربية مساء الثلاثاء، شدد نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح على أنه “لم ولن يسامح حركة طالبان على ما فعلوه في أفغانستان”.

كما وجه انتقادات لاذعة للحركة، قائلاً:” لقد شوهوا الإسلام وتعاليمه، إنها جماعة منحرفة لكننا نتفاوض معها من أجل الشعب الأفغاني”.

وأوضح مراسل العربية في كابل الأربعاء، أن محاولة الاغتيال التي استهدفت المسؤول الأفغاني، أتت بعد أقل من 24 ساعة على تصريحاته النارية تلك ضد طالبان.

وهز الانفجار الذي ستهدف موكب صالح، وسط العاصمة الأفغانية في وقت مبكر الأربعاء، بحسب ما أعلن مسؤولون. وقال رضوان مراد مدير المكتب الاعلامي لصالح “حاول أعداء افغانستان استهدف النائب الأول للرئيس أمر الله صالح هذا الصباح” مضيفا “لقد فشل هذا الهجوم الإرهابي، وصالح بخير”.

بدوره ظهر صالح لاحقاً في فيديو يؤكد أنه بخير ولم يصب سوى بجروح طفيفة، مشيراً إلى أن ابنه كان إلى جانبه في السيارة أيضا، لكنه لم يصب إلا بجروح وحروق بسيطة. وأوضح أن عبوة ناسفة قوية استهدفت سيارته، مشيراً إلى أن عددا من مرافقيه أصيب دون مزيد من التفاصيل.

يذكر أن الهجوم أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 12 بحسب ما أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية طارق عريان.

وسبق لصالح المعروف بمواقفه المعادية لطالبان أن نجا من محاولة اغتيال الصيف الماضي خلال حملة الانتخابات الرئاسية حين هاجم انتحاري ورجال مسلحون مكاتبه.وأوقع الهجوم آنذاك 20 قتيلا غالبيتهم من المدنيين و50 جريحا.

ويأتي هذا الهجوم اليوم فيما يفترض أن يبدأ فريقا مفاوضين من الحكومة الأفغانية وحركة طالبان قريبا محادثات سلام غير مسبوقة في قطر.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا