نجم برشلونة يحقق رقما قياسيا مع منتخب إسبانيا

دسمان نيوز – أصبح المهاجم أنسو فاتي البالغ من العمر 17 عاما أصغر لاعب يسجل هدفا في تاريخ منتخب إسبانيا حين هز الشباك، ليقود فريق المدرب لويس إنريكي للفوز 4-صفر على أوكرانيا في دوري الأمم الأوروبي لكرة القدم أمس الأحد. 

وافتتح سيرجيو راموس قائد إسبانيا التسجيل في الدقيقة الثالثة من ركلة جزاء حصل عليها فاتي قبل أن يضاعف مدافع ريال مدريد الفارق بضربة رأس في الدقيقة 29. 

ورفع راموس رصيده إلى 23 هدفا مع المنتخب الإسباني، ليتجاوز دانييل باساريا لاعب الأرجنتين السابق ويصبح أكثر مدافع سجل أهدافا دولية. 

لكن فاتي كان هو البطل في المباراة، ونجح أخيرا في تسجيل هدف توج به مستواه الرائع بتسديدة اصطدمت بالقائم ودخلت المرمى في الدقيقة 33 بعدما أهدر فرصتين. 

وأضاف البديل فيران توريس (20 عاما) الهدف الرابع قبل ست دقائق من النهاية، ليحرز هدفه الأول مع إسبانيا، ويختتم ليلة رائعة للجيل الجديد بعد أن خاض المدافعان إيريك جارسيا وسيرجيو ريجيلون مباراتهما الدولية الأولى. 

وقال راموس عن زميله الشاب “لقد هنأت أنسو، إنه لاعب صغير جدا ويمنحنا الحيوية والرغبة التي نحتاجها. من الرائع أن نحصل على هذه المجموعة من الشبان ونحن سعداء للغاية بوجود لاعبين مثله”. 

وأضاف “لكن الأمر لا يتعلق به وحده، كل اللاعبين أثبتوا أنفسهم اليوم، هذا هو وقتهم ونأمل أن نصل إلى أعلى مستوى”. 

وتابع “نستحق هذه النتيجة تماما، استحوذنا على الكرة جيدا وكنا في غاية الصلابة في الدفاع ولعبنا بشراسة وضغطنا عليهم في كافة أرجاء الملعب وفزنا بكل المعارك”.

وبهذه النتيجة تتصدر إسبانيا المجموعة الرابعة في القسم الأول للدوري بأربع نقاط من مباراتين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا