ميشيل أوباما تكشف لأول مرة أسراراً عن زواجها

دسمان نيوز – كشفت  ميشيل أوباما أنها جاءت عليها أوقات أرادت فيها “دفع زوجها باراك من النافذة”، وذلك خلال أحدث حلقات برنامجها The Michelle Obama Podcast. 

موقع Page Six الأمريكي قال إنه خلال الحلقة تحدثت السيدة الأولى الأمريكية السابقة، التي ستحتفل بعيد زواجها الثامن والعشرين من زوجها باراك أوباما، الشهر المقبل، بصراحةٍ عن تقلبات زواجها مع ضيفها المقدم التلفزيوني الأمريكي كونان أوبراين. 

نصائح من ميشيل أوباما: كما أفصحت ميشيل لأول مرة عن بعضٍ من أسرار زواجها، قائلة: “كانت هناك أوقات أردتُ فيها دفع أوباما من النافذة، وأقول هذا لأن الأمر يشبه ذلك، عليك أن تدرك أن هناك أوقاتاً ستكون فيها المشاعر عصيبة، لكن هذا لا يعني أن تيأس وتتخلى عن الأمر، ويمكن لهذه الفترات أن تستمر لمدة طويلة، يمكن حتى أن تستمر لسنوات”. 

تابعت ميشيل بالقول إن على الناس أن ينظروا إلى البحث عن شريك على أنه مثل تجميع فريق كرة سلة كله نجوم، وأن الشخص عليه أن يختار أفضل شخص منهم على الإطلاق ليكون معه. 

“أنتِ تريدين ليبرون [جيمس]، لا تريدين الرجل الذي يجلس في الصف الثالث من مقاعد البدلاء، الرجل الذي لا يقدم الشيء الكثير للفريق، لكننا في كثير من الأحيان لا نفكر في ذلك. غير أن ما يُفترض أن [تعملي من أجله] أن يأتي وقت وتقولي: (لقد تزوجت من ليبرون، نسختي الخاصة من ليبرون)”. 

إضافة إلى ذلك، شدَّدت مؤلفة كتاب Becoming، البالغة من العمر 56 عاماً، على أهمية منح نفسك الوقت لرؤية الشخص الذي تواعده في “أنواع مختلفة من المواقف”. 

مشيرة إلى أنه “لا توجد طريقة سحرية لتحقيق ذلك، باستثناء أن تُدرك أساسيات العثور على شخص ما مناسب لك، وأن تكون صادقاً حيال رغبتك في البقاء معه، والتعامل بجدية مع مواعدته والتعرف إليه، والعزم على الالتزام معه، والخروج معه، ومتابعة إلى أين تذهب الأمور بكما، ثم المضي قدماً لإنجاز الأمر”. 

وفي النهاية لخّصت ميشيل رؤيتها للأمر بالقول: “فأنت لا يمكنك التعامل مع العلاقة كما لو أنها علاقة عبر تطبيق Tinder للمواعدة، ثم تتوقع أن يتحول بك الأمر دون مجهود إلى علاقة طويلة الأمد”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا