فرنسي طلب الموت من الرئيس فقتلته أمه وطبيبه

دسمان نيوز – خلال الأيام الماضية، جاءت قضية الرجل الفرنسي البالغ من العمر 57 سنة ألان كوك (Alain Cocq) لتطرح مزيداً من الأسئلة حول مسألة الموت الرحيم بفرنسا. ويعاني ألان كوك منذ سنوات طويلة من مرض غير قابل للشفاء. وأملاً في إنهاء معاناته مع المرض، اتجه الأخير لمناشدة الرئيس الفرنسي منحه “حق الموت الرحيم”، وهو الأمر الذي رفضه إيمانويل ماكرون، مؤكداً أن القانون الفرنسي يمنع منح المرضى “حق الوفاة” بمساعدة طبية.ألان كوكألان كوك

وأملاً في تحقيق مبتغاه، اتجه ألان كوك لوقف علاجه كما لجأ لتقنية البث المباشر على “فيسبوك” لتصوير وتوثيق وفاته، وهو الأمر الذي رفضته إدارة الموقع عن طريق حظر ذلك البث.

وتعيد قصة ألان كوك للأذهان قصة أخرى مشابهة وقعت قبل نحو 17 سنة وأدخلت بعض التعديلات على القانون الفرنسي. وأثارت منذ حوالي عقدين قضية فنسنت هامبرت (Vincent Humbert) ضجة بفرنسا، تأججت وأعادت طرح العديد من التساؤلات عقب حصول الأخير على “الحق بالوفاة” بشكل غير قانوني بمساعدة والدته وأحد أطبائه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا