حصول المعلمين الوافدين العالقين على إجازة 15 يوما

دسمان نيوز – نفت مصادر رفيعة في ديوان الخدمة المدنية لـ «الأنباء» صحة ما نشر حول امكانية حصول المعلمين الوافدين العالقين على إجازة دورية مدتها 15 يوما، مشيرة الى ان المعلمين كويتيين ووافدين لا يحق لهم تقديم إجازات دورية بعد بدء العام الدراسي.

واستطردت قائلة: ان المعلمين لا يرصد لهم رصيد إجازات مع بدء العام الدراسي، لأن جميع اجازاتهم ترصد في العطلة الرسمية المتفردين بها ويتمتعون بها خلال عطلة الصيف الطويلة.

وأوضحت المصادر ان ذلك يسري على المعلمين العالقين في الخارج بسبب حظر الطيران والذين ليس لديهم أي رصيد للإجازات الدورية الآن.

واستدركت المصادر قائلة: هؤلاء المعلمون ينطبق عليهم ما تنص عليه اللوائح بشأن العذر القهري الذي مدته فقط 15 يوما ومن دون راتب.

وزادت المصادر قائلة: بعد انتهاء الـ 15 يوما التي تحسب من بداية دوام المعلمين رسميا يكون المعلمون العالقون بالخارج قد استنزفوا جميع الفرص الممكنة وتتوقف رواتبهم، ويصبحون منقطعين عن العمل.

وبشأن وصول المعلمين بعد انتهاء مدة العذر القهري، قالت المصادر: يبدأ دوامه ويحصل على راتب عن ايام العمل فقط ولا يحصل على راتب شهر سبتمبر.

أما بخصوص إنهاء الخدمة في هذه الحالة فهو بيد وزارة التربية حيث تستطيع إصدار قرار إنهاء الخدمة أو تقبل باستمرار المعلم.

وردا على سؤال حول أحقية الإجازات المرضية لهم، أجابت المصادر: الحالات المرضية واردة، وهذه الاجازات لها نظام آخر حسب لوائح وزارة الصحة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا