عاجل.. مصدر حكومي يحسم مصير الدول الـ 32 المحظورة

دسمان نيوز – فيما ذكر مصدر حكومي مطلع لـ«الراي» أن اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي الذي يعقد كل يوم اثنين سيتم تقديمه ليُعقد اليوم استثنائياً، لإفساح المجال أمام الحكومة لحضور الجلسات الثلاث لمجلس الأمة الخاصة بمناقشة الميزانيات والحساب الختامي، أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء، علمت «الراي» أن من أبرز الملفات المطروحة على جدول أعمال مجلس الوزراء، تقييم المرحلة الرابعة من خطة عودة الحياة الطبيعية وفق المؤشرات الصحية، تمهيداً لإقرار الانتقال إلى المرحلة الخامسة.


وعلى الرغم من بدء بوادر «موجة ثانية» من وباء «كورونا» في دول عربية وغربية عدة اضطرت على إثرها سلطات بعض الدول إلى إعادة فرض إجراءات وقائية، أكدت مصادر صحية لـ«الراي» أن «الأوضاع الصحية في البلاد جيدة ومطمئنة، وأن نسب حالات الاصابة ضمن الأرقام المتوقعة»، بيد أنها حذرت من «التهاون والتراخي في تطبيق الاجراءات الوقائية»، مشددة على ضرورة تحلي المواطنين والمقيمين بالمسؤولية المجتمعية والوعي اللازم للحد من انتشار العدوى.


واستمرت أعداد الإصابات بفيروس «كورونا» المستجد، بوتيرتها المرتفعة، الناجمة عن تكثيف الفحوصات في المناطق الصحية، إلا أن نسبة الإصابات إلى الفحوصات حافظت على معدلها العام، حيث كانت، كالتالي: 16.5 في المئة الأحد، 13.5 الإثنين، 17.5 الثلاثاء، 15 الأربعاء، 16.5 الخميس، 18.2 الجمعة و16.3 أمس السبت.

وسجّلت وزارة الصحة أمس، 720 إصابة جديدة رفعت إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 88963، في حين تم تسجيل 3 حالات وفاة بالمرض.


وأكدت المصادر أن ارتفاع أرقام الإصابات في الأيام الماضية – وإن كان مؤشراً غير جيد – إلا أنه في الوقت نفسه لا يعني أن ثمة موجة ثانية، مشيرة إلى أن نسبة الإصابات قياساً لعدد المسحات اليومية مازالت تتراوح بين 13 و16 في المئة.


وفي شأن المرحلة الخامسة، قالت المصادر إن السماح بانتقال بعض الأنشطة من المرحلة الخامسة إلى المرحلة الرابعة التي بدأت في 18 أغسطس الماضي، مثل الأندية الرياضية والصحية ومحلات العناية الشخصية، والذي تبعه الإلغاء الكلي لحظر التجول، أسهم فعلياً في اختصار زمن عودة الأنشطة، مشددة في الوقت نفسه على أن ذلك «لا يعني أن الوباء قد انتهى أو قلّت خطورته، وإنما يعكس أهمية فهم المجتمع لضرورة التعايش مع الوباء عبر تطبيق الاشتراطات التي حددتها السلطات الصحية».
وأوضحت أن «القراءات الصحية في الانتقال بين مراحل خطة عودة الحياة تعتمد بشكل أساسي على مقياس انتقال العدوى وثبات أرقام الإصابات ونسبة إشغال أسرة العناية المركزة».
وفي شأن المطار وعودة الرحلات التجارية، أكدت المصادر استمرار تقييم الأوضاع في ما يخص إجراءات السفر وتحديثها، وإعادة النظر بقائمة الـ32 دولة الممنوع دخول المسافرين منها، بناء على تقارير السلطات الصحية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا