رحيل ميسى قد يؤدى إلى السجن

دسمان نيوز – كشفت تقارير صحفية عن تطورات جديدة فى أزمة رحيل ميسي عن برشلونة، حيث كشف جيليم بالاجي الصحفي بشبكة “سكاي سبورتس” أن وضع جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس النادى سيكون متأزما حال رحيل النجم الأرجنتينى بالمجان حيث سيحق للرئيس القادم مقاضاة الرئيس الحالى وقد يصل به الأمر إلى دخول السجن كعقوبة على التفريط فى ميسى وتوريط النادى فى مشاكل مادية.

وقال الصحفى عن الأزمة الحالية: “رحيل ميسي بالمجان عن برشلونة سيعرض النادي بالتأكيد لخسائر مالية كبيرة في الموسم الجديد وسيؤدي إلى عجز مالي ومعه مشاكل بالجملة في النادي، وإذا أقيمت الانتخابات وجاء رئيس جديد خلفا لبارتوميو فقد يتجه لمقاضاته بسبب هذا الوضع العبثي والفوضوي في برشلونة، وبالتالي من الممكن إصدار حكم ضد بارتوميو والزج به في السجن”.

وأوضح قائلا: “بارتوميو لن يفرط في ميسي بسهولة، وسيحاول الإبقاء عليه لأنه لن يقدر على تعويض النادي ماديًا حال رحيل النجم الأرجنتينى”.

وكانت تقارير صحفية قد أشارت إلى أن إدارة برشلونة تحاول إقناع بارتوميو بالموافقة على بيع ميسي في ظل تمسك النجم الأرجنتيني بتفعيل بند الرحيل المجاني الموجود في عقده لكن إدارة النادي ترفض الموافقة عليه بداعٍ عدم تفعيله قبل 10 يونيو الماضي وهو المنصوص عليه في العقد.

ومن المقرر أن تقام انتخابات نادي برشلونة في مارس المقبل وسط تراجع كبير لشعبية بارتوميو بعد أزمة ميسي والخروج المهين من دوري أبطال أوروبا في السنوات الأخيرة وآخرها الخسارة 8-2 من بايرن ميونخ.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا