ساعات أبل تقيس الأكسجين في الدم

دسمان نيوز – بحسب مجلة بيزنس إنسايدر، فإنه بينما قفزت إيرادات الساعات الذكية عالمياً بنسبة 20 في المئة في النصف الأول من العام، كانت عملاقة التكنولوجيا «أبل»، الأكثر إيراداً، حيث حققت نمواً بنسبة 22 في المئة، موسعة الفجوة بينها وبين منافساتها، وذلك بفضل ميزات قوية وضعتها الشركة في أحدث ساعاتها، ترتبط بالصحة.

ونمت حصة «أبل» في سوق الساعات الذكية 8 نقاط مئوية، من 43 في المئة في النصف الأول من 2019 إلى 51 في المئة في النصف الأول من 2020، وذلك بفضل الطلب المتزايد على الميزات التي ركزت على الصحة خلال فترة وباء كورونا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا