أطعمة تحمل كورونا بداخلها لا تعرفها

دسمان نيوز – عدة دراسات كشفت عن عدد من المفاجآت بشأن الأطعمة التي تحمل فيروس كورونا التاجي المستجد “كوفيد-19″، مما يشير إلى خطر إمكانية تسببهم في نشر الوباء، لذا يجب التعامل بحذر مع مثل تلك الأطعمة، في وقت أكد فيه العلماء أن طهي تلك الأطعمة يقتل الفيروس.

أجنحة الدجاج 

البداية كانت مع أجنحة الدجاج، ففي 14 أغسطس الجاري قالت السلطات الصينية إن عينة من أجنحة الدجاج المجمدة، وهي مستوردة من البرازيل، قد ثبتت إصابتها بفيروس كورونا المستجد بالصين، في أحدث سلسلة تقارير عن منتجات غذائية مستوردة ملوثة.

اللحوم والأسماك

وفي الساعات الأخيرة، خرجت دراسة كشفت أن فيروس كورونا يمكن أن يعيش على اللحوم والأسماك المجمدة لمدة ثلاثة أسابيع، حيث يحذر العلماء من أن الأطعمة الملوثة يمكن أن تسبب تفشي كورونا المستجد، لأنه يعيش في درجات الحرارة المنخفضة.

ولإثبات ما سبق، قام العلماء تقطيع أجزاء فردية من سمك السلمون والدجاج من محلات السوبر ماركت، وأضيفت إليها عينة من الفيروس التاجي، بعد ذلك تم تخزين اللحوم والأسماك المصابة في درجات حرارة متجمدة لمعرفة ما إذا كان الفيروس يمكنه البقاء على قيد الحياة، وتم وضعها في ظروف تحاكي تلك المستخدمة في نقل الطعام بين البلدان- بين 4 درجات مئوية، وهي درجة حرارة التبريد القياسية، و20 درجة مئوية تحت الصفر، وهي درجة حرارة التجميد القياسية، وبعد 21 يومًا، كان الفيروس التاجي لا يزال موجودًا في عينات اللحوم والأسماك.

لحوم الخنزير

وكشفت دراسة نُشرت على موقع ما قبل الطباعة bioRxiv، أن جميع أنواع اللحوم المستخدمة في الاستخدام اليومي، وهي الدجاج ولحم الخنزير والسلمون، يمكن أن تحمل الفيروس المعدي طوال فترات النقل والتخزين والشروط التي ينطوي عليها استيراد وتصدير هذه الأطعمة.

يذكر أنه في نهاية 2019 وبداية 2020، ظهر فيروس كورونا التاجي المستجد “كوفيد-19″، في الصين، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا