صدمة.. نفاذ أموال مواجهة كورونا في البلاد

كورونا
كورونا

دسمان نيوز – علمت «الراي» أن موازنة مواجهة انتشار فيروس كورونا، ستصبح على الحديدة خلال فترة قليلة، إذ استهلكت 10 جهات حكومية مختلفة أكثر من 95 في المئة من الاعتمادات المالية المخصصة لمواجهة انتشار الفيروس، بينما لدى بعض الجهات ارتباطات قد تتجاوز قيمتها المبلغ المعتمد للموازنة.
وكان مجلس الوزراء قد وافق علـى مشـروع قانـون بزيادة بمبلغ 500 مليون دينار على ميزانية الـوزارات والإدارات الحكومية للسنة المالية الحالية (2020/‏ 2021) لتغطية الاحتياجات الطارئة لمواجهة انتشار الفيروس.
وتفصيلياً، أشارت مصادر مطلعة إلى أن إجمالي الارتباطات المالية للجهات الحكومية من الـ500 مليون المعتمدة حتى بداية الثلث الأخير من الشهر الجاري بلغ 476.73 مليون دينار، ليمثل المتبقي ما نسبته 4.6 في المئة من إجمالي الاعتمادات بما قيمته 23.26 مليون دينار.
ووفقاً للمصادر، فإن هناك الإنفاق من موازنة مواجهة انتشار الفيروس، كان عبر 10 جهات حكومية، جاء على رأسها وزارة الصحة، التي استحوذت على 52.4 في المئة من إجمالي اعتمادات الموازنة بما قيمته 262 مليون دينار، أُنفقت على شراء أدوية وعقاقير ومعدات وتجهيزات طبية ومخزون، فيما حل مجلس الوزراء في المرتبة الثانية، حيث بلغت نسبة إنفاقه 19.23 في المئة من إجمالي موازنة مواجهة «كورونا» بما قيمته 96.166 مليون دينار، فيما تشير المصادر إلى أن تكاليف شراء متطلبات الجهات الحكومية لمواجهة الفيروس الموافق عليها لدى المجلس بلغت 150 مليوناً.
وأنفقت وزارة التجارة والصناعة 10.54 مليون دينار من الموازنة، أي ما نسبته 2.1 في المئة، بينما يبلغ إجمالي الارتباطات المالية بموازنة «كورونا» لدى الوزارة ما قيمته 30.7 مليون دينار للمخزون الإستراتيجي من المواد الاستهلاكية.
وبلغ إنفاق وزارة التعليم العالي من موازنة «كورونا» ما نسبته 4.3 في المئة، بقيمة 21.5 مليون دينار راتباً استثنائياً للطلبة المبتعثين في الخارج، بينما بلغت تكاليف إيواء المواطنين بالخارج ما قيمته 13 مليون دينار تولت إنفاقها وزارة الخارجية.
وأنفقت وزارة المالية نحو 20 مليون دينار لاستئجار محاجر مؤسسية لسكن المواطنين العائدين من الخارج، بينما بلغت قيمة الإنفاق على المطالبات المالية الخاصة برحلات القوة الجوية، والتي تولت الصرف عليها وزارة الدفاع نحو 1.164 مليون دينار، ووصلت كلفة إجلاء المواطنين من الخارج إلى 25 مليون دينار تولت الإنفاق عليها الإدارة العامة للطيران المدني.
وبلغت ارتباطات الحرس الوطني من موازنة «كورونا» نحو 20 مليون دينار استناداً إلى قرار مجلس الوزراء رقم 897 باجتماعه المنعقد في 16 /‏7 /‏2020، بينما أنفقت مؤسسة البترول وشركاتها التابعة 7.362 مليون دينار على تكاليف المحاجر الطبية، بناءً على قراري مجلس الوزراء رقمي 522 و536 في 13 و 20 أبريل الماضي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا