ثروات من الفساد وغسيل الأموال في الكويت (كاريكاتير)

دسمان نيوز – نشرت صحيفة الجريدة الكويتية كاريكاتيرا يسلط الضوء على جريمة غسيل الأموال التى انشغلت بها الأوساط السياسية والتنفيذية والشعبية فيى الكويت الأشهر الأخيرة ، ولعل أهمها أزمة الصندوق السيادي الماليزى وما حدث فيه من اتهامات طالت شخصيات سياسية وتنفيذية.

وكان نائب الأمير، ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، أكد مؤخرا أن الانحراف في استخدام الأدوات الدستورية الرقابية لا يحقق إصلاحاً، مبيناً أن هناك ملفات تحتاج إلى الجدية والحكمة والتعاون، لاسيما أنها نتاج تراكمات طويلة، مثل التعليم والشباب والإصلاح الإداري والتركيبة السكانية.

وقال خلال كلمة تلفزيونية للمواطنين إن تلك التحديات «حقيقية جادة لا تحتمل ترف التسويف والانشغال بالمماحكات السياسية وتصفية الحسابات»، معرباً عن ثقته الكبيرة بقدرة رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، على التصدي لهذه الملفات بالتعاون مع المخلصين من أبناء هذا البلد الكريم.

وشدد على أنه «لن يفلت أي مسيء من العقاب»، بعد وضع القضية برمتها «بيد قضائنا العادل النزيه»، معبراً سموه عن اعتزازه بـ«مؤسساتنا الأمنية، التي لن ينتقص من قدرها شذوذ الذين سينالون قصاصهم العادل جراء أفعالهم الدنيئة».

وعن الفساد، قال إنه آفة مدمرة «وقد استشعرنا غزوها لبلدنا عبر مظاهر مختلفة»، معتبراً أن محاربة هذه الآفة «ليست خياراً بل واجب شرعي واستحقاق دستوري ومسؤولية أخلاقية»، غير أنه «ليس مقبولاً أن يصور البعض الكويت على أنها أصبحت موطناً للفساد».

1280x960

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا