وقف رواتب الأطباء العالقين بالخارج

دسمان نيوز- علمت “الجريدة” أن وزارة الصحة أوقفت رواتب الأطباء والفنيين والإداريين العاملين لديها العالقين بالخارج، ممن انتهت إجازاتهم وهم خارج الكويت، بداية من الشهر الماضي.

وكشفت مصادر صحية أن ثمة آلاف الأشخاص العاملين في الصحة كانوا غادروا البلاد في فبراير الماضي وتعذرت عودتهم الى البلاد مجددا، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد ووقف الرحلات الجوية بين الدول.

من جانب آخر، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 571 إصابة جديدة بمرض كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 80528 حالة في حين تم تسجيل حالتي وفاة ليصبح مجموع حالات الوفاة حتى امس 515 حالة.

واشار التقرير اليومي لوزارة الصحة الى أن عدد من يتلقى الرعاية الطبية في أقسام العناية المركزة بلغ 97 حالة ليصبح بذلك المجموع الكلي لجميع الحالات التي ثبتت إصابتها بمرض (كوفيد-19) وما زالت تتلقى الرعاية الطبية اللازمة 7706 حالات.

وأشار التقرير إلى أن عدد المسحات التي تم القيام بها خلال الـ 24 ساعة الماضية بلغ 2443 مسحة ليبلغ مجموع الفحوصات 587567 فحصا.

وكانت وزارة الصحة الكويتية أعلنت في وقت سابق امس شفاء 537 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية ليبلغ مجموع عدد حالات الشفاء من “كورونا المستجد” 72307 حالات.

«هرمون النمو»

في مجال آخر، حذر رئيس وحدة الغدد الصماء في مستشفى الصباح د. عادل رضا من الأضرار الخطيرة التي يحدثها “هرمون النمو” على الإنسان عند تعاطيه من دون حاجة طبية، حيث يؤدي إلى مشاكل مرضية خطيرة.

وقال رضا، في تصريح صحافي حول موضوع “قصر القامة”، إن الطبيب الاستشاري المختص حسب بروتوكولات التشخيص الطبية هو من يحدد قصر القامة كونه تعريفا طبيا وبه شروط ومعايير علمية محددة.

وأضاف أن تناول “هرمون النمو” من دون مراجعة الاستشاري المختص يتسبب في ارتفاع ضغط الدم ونمو الوجه وغضاريف المفاصل بشكل غير طبيعي، مما يؤدي إلى تشويه بشع في الخلقة الطبيعية للوجه وحدوث آلام بالمفاصل، إضافة إلى تضخم حجم القلب وباقي الأعضاء الداخلية وزيادة نسبة سرطان القولون وزيادة التعرض للإصابة بمرض السكري، مشيراً إلى أن هناك أمراضا كثيرة بالجهاز الهضمي أو الرئوي أو الكلي أو الدم قد تكون هي العامل المؤثر على النمو.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا