الخطة الدراسية الجديدة: 7 حصص يوميا

دسمان نيوز – وفق أعلى درجات المهنية، ومن خبرات مختلف الأطياف التربوية وأولياء الأمور، خلصت اللجنة المشكلة من منطقة حولي التعليمية، إلى تقديم مقترحها للعام الدراسي 2020- 2021، في شأن آلية التعليم للمرحلة الإبتدائية، محددة دوام الصفوف من الأول إلى الخامس بيومين فقط في المدرسة، والبقية عن بعد، في حالة الحظر الجزئي، وبحضور فعلي بنسبة 100 في المئة في الظروف الطبيعية، إذا ما ألغي الحظر، فيما يعفى الطلبة من الدوام في حالة الحظر الكلي، ويكون التعليم عن بعد «متزامناً وغير متزامن».
وبيّنت الخطة، التي حصلت «الراي» على نسخة منها، أن مدة الحصة ستكون 30 دقيقة فقط، ومدة اليوم الدراسي 3 ساعات ونصف الساعة، موزعة بواقع حصة للقرآن الكريم، وأخرى للإسلامية، ومثلها للعلوم والاجتماعيات، فيما تخصص 3 حصص يومياً، لكل من اللغتين العربية والإنكليزية والرياضيات، موضحة أن مواد التربية الفنية والبدنية والموسيقية والحاسوب، سوف تكون على شكل أنشطة إثرائية وأوراق عمل تفاعلية.
وركزت الخطة على آلية التقويم الدراسي للصفوف من الأول إلى الخامس، حيث تخصص 80 في المئة للأنشطة والتفاعل وأداء الواجبات والتكليفات، و10 في المئة للسلوك الطلابي، و10 للتقييم النهائي، مشددة على ضرورة تطبيق التقويم المستمر، وكذلك الختامي، وتداول جميع الواجبات والتكليفات المنزلية والبحوث للمتعلمين، من خلال البوابة الذكية، وتحديد الساعات المكتبية إلكترونياً، من خلال برامج التواصل المعتمدة للمعلم، للاجتماع مع أولياء الأمور، لتحقيق الشراكة المجتمعية المطلوبة مع أولياء الأمور، واعتماد كشف الدرجات الإلكتروني، وإلغاء الكشف الورقي، وتفعيل برنامج التقييم إلكترونياً وإشراك المتعلمين فيه. واستندت الخطة، للوضع غير الواضح عالمياً، فيما يتعلق بتحديد نهاية واضحة لجائحة «كورونا»، مع استمرار عدم التوصل حتى الآن لعلاج وقائي، ما يعني استمرار الوضع غير المستقر الذي يراوح بين الحظر الكلي والجزئي، حيث استقر الرأي على ضرورة إعداد ثلاثة تصورات أو سيناريوهات تستجيب لمتطلبات كل حالة، والتي تتمثل في:
الحالة الأولى – النطاق الأحمر: الحظر الكلي. 
الحالة الثانية – النطاق الأصفر: الحظر الجزئي مع وجود إجراءات احترازية عالية.
الحالة الثالثة – النطاق الأخضر: انحسار الجائحة وعودة الحياة الطبيعية.

ضوابط وشروط

حدد الفريق ضوابط وشروط نجاح التعليم الإلكتروني للابتدائي، كالتالي:
1. شحن همة التلميذ، لأنها عملية صعبة على هذه المرحلة العمرية في أحسن الظروف. 
2. وضع إرشادات لأولياء الأمور، بتخصيص مكان معين للدراسة عن بعد، والاستعداد النفسي والبدني، وتهيئة الأبناء وتعويدهم على تلقي الحصة، مع الحرص على أن يرتدي الطفل، زياً لائقاً، وألا يبدأ إلا وهو مستعد.
3. تدريب الهيئة التدريسية على التعاطي مع المنهج، بطريقة لا تشبه الحصص الدراسية التقليدية، والابتعاد عن أسلوب الإلقاء الذي لا روح فيه، والحرص على استخدام التكنولوجيا المناسبة.
4. توزيع الكتب على الطلبة مهم، لتكون لهم مصدراً مسانداً مقروءاً في متناول اليد. 
5. يفضل تخصيص تصميم موحد لفئة المرحلة الابتدائية، لشخصية لها سمات الطالب في الصف الأول والثاني، لتسهيل عملية التعلم بالمحاكاة عن بعد. 
6. تحويل دروس الصف الأول والثاني والثالث، لفلاشات تعليمية وقصص قصيرة مصورة، وعرضها في القناة التعليمية.
7. يتبع عملية بث الدروس، عملية رفع المحتوى المعروض على تطبيق خاص في الهواتف والأجهزة اللوحية، بحيث يستطيع الطالب الدخول في أي وقت للمشاهدة. 
8. توفير أنواع مختلفة من الشروح الجذابة، كالأفلام التعليمية والأناشيد التي ترتبط بالمفاهيم العلمية. 
9. خطة مبرمجة لكل مجموعة تعليمية، بتخصيص يوم في الأسبوع، لطرح أوراق متابعة عملية التعلم، عن طريق رابط إلكتروني، يرسله المعلم. 
10. عقد دورات تدريبية اختيارية، لاكتساب المهارات اللازمة لهذا النوع من التعليم.

توصيات

في ما يلي التوصيات التي وضعها فريق العمل: 
1. إعداد وثيقة للمرحلة الإبتدائية خاصة بأزمة كورونا «كوفيد 19». 
2. تفعيل المنصة التعليمية في التعلم عن بعد واستمرار عملها لما بعد انحسار الجائحة. 
3. إطلاق قناة تلفزيونية تعليمية كخيار متاح بجانب المنصة التعليمية عبر الإنترنت. 
4. تفعيل منصة خاصة تدريبية للهيئة التعليمية والإشرافية. 
5. إصدار أدلة إرشادية لولي الأمر والهيئة الإشرافية والتعليمية عن التعليم عن بعد. 
6. تحديد البرامج الإلكترونية المناسبة لكل فئة. 
7. وضع آلية جديدة للتقييم تأخذ بالاعتبار مستجدات الواقع التعليمي. 
8. وضع لائحة تنظيمية تغطي العمليات والممارسات كافة على المنصات التعليمية التابعة للوزارة.

مهام الفريق

تم إعداد مقترح الخطة الدراسية للمرحلة الابتدائية، عبر فريق عمل شكله مدير منطقة حولي التعليمية وليد الغيث، برئاسة مديرة الشؤون التعليمية ندى المطيري، وعضوية: مراقب التعليم الابتدائي زمزم الشمري- مراقب الخدمة النفسية والاجتماعية ليلى اتش- مديرة مدرسة سعاد شمساه- مديرة مدرسة صديقة حبيب- مديرة مساعدة جمانة جعفر- رئيس قسم رياضيات سحر ملك- معلمة حاسوب أنوار ليري- معلمة علوم بدرية بنت سبت. وحُددت مهام الفريق بدراسة وتشخيص وضع المرحلة الابتدائية للعام الدراسي المقبل 2020- 2021، في موضوع دمج وتعويض أهداف التعلم للفصل الدراسي الثاني 2019- 2020، ووضع مقترح لهيكلة الخطة الدراسية، ووضع التصورات المحتملة في البلاد بتطورات جائحة «كورونا»، والاطلاع على تجارب الدول المحيطة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا