بالأرقام.. أسعار السكن الخاص في الكويت

دسمان نيوز – الانباء – لا يزال حلم السكن بالقرب من العاصمة يرواد الشباب الكويتي، إلا ان ندرة المعروض من الأراضي وارتفاع الأسعار بشكل كبير بالمناطق القريبة من قلب العاصمة، يجعل من هذا الحلم بعيد المنال في ظل الوضع الراهن، المتمثل في اشتعال الأسعار بشكل يفوق قدرات كثير من الشباب.

ووفقا لبحث قامت به «الأنباء»، فإن أسعار الأراضي في المناطق القريبة من العاصمة، أو ما يسمى بالمربع الذهبي، تشهد ارتفاعات متتالية، متجاهلة بذلك التداعيات الاقتصادية السلبية التي نتجت عن جائحة فيروس كورونا، حيث نجد أن متوسط سعر المتر المربع في محافظات الكويت الست سجل ارتفاعا بلغت نسبته 4.7% على أساس سنوي، ليبلغ متوسط 667 دينارا للمتر بنهاية الربع الثاني من 2020.

وبالعودة إلى أسعار محافظة العاصمة، فإن متوسط أسعار السكن الخاص بها ارتفعت 6.3% بنهاية الربع الثاني من 2020، ليبلغ متوسط سعر المتر المربع 900 دينار، ولاتزال مستويات الأسعار بالمحافظة تتجه نحو التحسن مدفوعة بمعدلات نمو متصاعدة على أساس سنوي.

الشويخ السكنية.. الأغلى

وتنفرد منطقة الشويخ السكنية بأعلى سعر لمتر السكن الخاص بمتوسط 1688 دينارا للمتر، تليها ضاحية عبدالله السالم بمتوسط 1451 دينارا للمتر، ثم منطقة الشامية بمتوسط 1210 دينارا، ومنطقة النزهة 1225 دينارا للمتر المربع.

ولا يختلف الحال في المحافظات الاخرى التي يشهد فيها أسعار السكن الخاص ارتفاعا كبيرا، حيث سجلت محافظة حولي زيادة بالأسعار نسبتها 8.1%، وفي مبارك الكبير 2.3%، فيما ارتفعت بالفروانية بنسبة 2.5%، وفي الأحمدي بـ 0.8%، وفي الجهراء سجلت مستويات الأسعار زيادة سنوية وصلت نسبتها الى 5.6%.

وعند الانتقال الى محافظة حولي، نجد أن متوسط سعر المتر المربع ينخفض قليلا عن مستوى 100 دينار، ليبلغ في منطقة الشعب 969 دينارا للمتر المربع، وفي الجابرية 766 دينارا، وبمنطقة الرميثية 755 دينارا، وفي منطقة سلوى 729 دينارا للمتر المربع.

وفي المقابل، نجد أن سعر المتر في محافظات الجهراء ومبارك الكبير والأحمد يشهد استقرارا ليبلغ في العقيلة 525 دينارا، وفي منطقة هدية يبلغ 420 دينارا، وفي المنقف نحو 540 دينارا، وفي الجهراء نجد متوسط سعر المتر المربع ينخفض ليبلغ في سعد العبدالله 400 دينار، وبمنطقة القيروان 475 دينارا، وينخفض لمستويات تقترب من 390 دينارا في النعيم (قسائم)، وفي منطقة القصر 375 دينارا.

العقار الاستثماري

وبالانتقال الى العقار الاستثماري، نجد أن متوسط سعر المتر المربع في محافظة العاصمة انخفض من 2486 دينارا بنهاية الربع الرابع من 2019 إلى 2412 دينارا في النصف الاول من 2020، كما انخفض سعر المتر المربع في محافظة الفروانية ليصل إلى 1400 دينار للمتر بنهاية النصف الاول من 2020 مقارنة بـ 1450 دينارا بالربع الاخير من 2019، وانخفض سعر المتر في محافظة مبارك الكبير من 1380 دينارا بنهاية الربع الرابع من 2019 إلى 1355 دينارا بنهاية الربع الاخير من 2020، وانخفض سعر المتر من 1362 في محافظة الجهراء إلى 1323 دينارا بنهاية النصف الاول من 2020، وانخفض سعر المتر في محافظة الاحمدي من 1281 دينارا بنهاية الربع الرابع من 2019 إلى 1241 دينارا بنهاية النصف الاول من 2020.

العقار التجاري

اما بالنسبة للعقار التجاري، فقد انخفض سعر المتر المربع في محافظة العاصمة من 6400 دينار بنهاية الربع الرابع من 2019 إلى 6385 بنهاية النصف الاول من 2020، وانخفض سعر المتر في محافظة الفروانية ليصل إلى 2273 بنهاية النصف الاول من 2020 مقارنة بـ 2338 دينارا بالربع الاخير من 2019، واستقر سعر المتر بنهاية النصف الاول من 2020 عند 1700 دينار في محافظة مبارك الكبير، وانخفض سعر المتر من 3085 في محافظة الجهراء إلى 3060 بنهاية النصف الاول من 2020، وفي محافظة الاحمدي انخفض سعر المتر من 3119 بنهاية الربع الرابع من 2019 ليصل إلى 3081 بنهاية النصف الاول من 2020.

365 ألف دينار متوسط صفقة السكن الخاص

بحسب التقرير الذي استند في معطياته على البيانات والاحصاءات الصادرة عن إدارة التسجيل العقاري والتوثيق بوزارة العدل، فإن التداولات العقارية للسكن الخاص قد ارتفعت إلى 261 مليون دينار خلال شهري يناير وفبراير، بزيادة بلغت نسبتها 9% عن ذات الفترة من العام الماضي، كما ارتفع متوسط قيمة الصفقة لعقار السكن الخاص إلى 365 ألف دينار بنهاية الربع الأول بنسبة ارتفاع بلغت 7.4% على أساس ربع سنوي، ويلاحظ أنه أعلى مستوى لمتوسط قيمة الصفقة من السكن الخاص منذ منتصف العام الماضي، إلا أنه أدنى بنسبة 32.5% على أساس سنوي، وفي الوقت نفسه ارتفع عدد الصفقات المتداولة في السكن الخاص إلى 715 صفقة بنهاية شهري يناير وفبراير، أي بزيادة بحدود 0.6% عن عددها في ذات الفترة من العام الماضي.

1560 ديناراً متوسط سعر المتر الاستثماري

بلغ متوسط أسعار الاراضي الاستثمارية نحو 1560 دينارا على مستوى المحافظات في نهاية الربع الثاني من العام، وتباين التراجع وفقا لبعض المسوحات والمناطق المختلفة وفقا لتقرير بيت التمويل الكويتي (بيتك) حيث سجل التراجع نسبة تتراوح ما بين 4 و5% في الربع الثاني عن أسعار بداية العام، وسادت حالة توقف كلي لمعظم أنشطة الشركات، وبالتالي تراجع متوسط السعر فيه منخفضا 2.1% عن الربع الأول الذي سجل تراجعا أقل بحدود 0.5% عن الربع السابق له، كما ساهم ذلك في تباطؤ معدلات الزيادة السنوية التي سجلها متوسط سعر المتر، فقد ارتفع متوسط السعر بنسبة 0.9% في الربع الثاني بعدما ارتفع بنسبة أعلى قدرها 3.3% في الربع الأول على أساس سنوي.

3600 دينار متوسط سعر المتر التجاري

كان القطاع العقاري التجاري أكثر تأثرا بحالة الإغلاق ما بين الكلي والجزئي للنشاط الاقتصادي في دول العالم ومنها الكويت، وقد استمرت هذه الإجراءات نحو 4 اشهر من العام، وإلى الآن لم تبدأ كل الانشطة عملها بعد فترة التوقف كما لم تعمل بكامل طاقتها وخصوصا في ظل إجراءات التباعد الاجتماعي في المجمعات التجارية والأسواق، وتوجه العديد من القطاعات الاقتصادية نحو العمل عن بعد وهو ما سيلقي بظلاله على إيرادات العقار التجاري والمباني والمجمعات التجارية على المديين المتوسط والطويل ومن ثم قيمتها السوقية، وقد تراجعت مستويات أسعار الأراضي التجارية بنهاية الربع الثاني إلى 3.600 دينار للمتر المربع على مستوى المحافظات، كما تباين التراجع بين المناطق المختلفة حيث سجل التراجع نسبة تتراوح ما بين 4 و5% عن أسعار بداية العام.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا