فضل قراءة سورة يس لقضاء الحوائج

دسمان نيوز – قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى دار الإفتاء المصرية، إنه يجوز قراءة سورة يس للميت لحديث النبي الكريم “اقرأوا على موتاكم يس”.

وأضاف أمين الفتوى في رده على سؤال “ما حكم قراءة سورة يس على الميت؟

أنه قيل المقصود من الحديث ، قراءة سورة يس على من مات حقيقة، وقيل قراءتها عن المحتضر في فراش الموت، وكلاهما جائز، فمن المجربات أن يس لما قرأت له.

وقال إن هناك حديثًا ضعيفًا يقول “يس لما قُرأت له” ، و”يس قلب القرآن”، مشيرًا إلى أنه يجوز قراءة أي سورة للتبرّك وقضاء الحاجة

هل يجوز قراءة سورة يس لقضاء حوائج الناس وحل كافة المشاكل ؟

 سؤال أجاب عنه الشيخ محمد أبو بكر، إمام وزارة الأوقاف، وذلك خلال لقائه ببرنامج عبر فضائية النهار. 

وأجاب أبو بكر، قائلًا إن من أراد أن يقضي الله حاجته فعليه ان يتوضأ ويحسن الوضوء ويصلى ركعتين صلاة الحاجة، إلا أن هناك أمر آخر وهو سورة يس، حيث علمنا أهل الله أن سورة يس فيها سر لما قرئت له، هكذا قال المصطفى صلى الله عليه وسلم، لكننا لا نجرب مع الله، فنقرأ القرأن كله تقربًا للمولى عز وجل. 

وأشار إلى أن سورة يس فيها تفريجًا للهموم وقضاءً للحوائج وشفاءًا للأمراض ورحمة للأموات وأسرار عظيمة، ولكن لها خصوصية عن باقي سور القرأن الكريم، فإلزامى يس بيقينك بالإخلاص يعطيكي المولى عز وجل ما تحتاجينه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا