وفاة طفل بسبب لعبة على الموبيل

دسمان نيوز – إدمان شديد استحوذ على مراهق صغير في لعبة “ببجي” الشهيرة ليتسبب في وفاته بعدما ظل يلعب لعدة أيام متتالية.

تعود الواقعة إلى قرية “Jujjulakunta” بمنطقة ” West Godavari” بالهند، حيث كان المراهق البالغ من العمر 16 عاما، يقيم في المنزل بسبب جائحة فيروس كورونا وويقضي معظم وقته في لعب الألعاب الإلكترونية وخاصة لعبة Pubg

واعتاد الصبي على لعب “ببجي” لعدة أيام مستمرة بشكل متواصل دون أن يشرب رشفة من الماء أو لقمة ليأكلها، ما تسبب في مرضه في غضون أيام قليلة بسبب الجفاف الشديد.

نقلته أسرته إلى مستشفى قريب في مدينة إلورو، حيث تم فحصه أيضًا للكشف عن فيروس كورونا، وجاءت نتيجة فحصه سلبية ولكنه عانى من إسهال شديد، ثم توفي بعد بضع ساعات، وفقا لموقع “نيوز 18” الهندي.

وهذه ليست هي المرة الأولى التي يقع فيها مثل هذا الحادث، ففي وقت سابق من هذا العام، توفي صبي آخر يبلغ من العمر 16 عامًا بسبب سكتة قلبية بعد أن لعب اللعبة بشكل مستمر لمدة ست ساعات.

وكان المتوفى يدعى فورخان قريشى، من سكان بلدة نيموتش بولاية ماديا براديش، حيث أدمن ببجي منذ كان في عمر الرابعة عشر، واعتاد لعبها بعد الغذاء مباشرة وبشكل متواصل لأكثر من 6 ساعات.

وقبل أن ينهار الصبي ويصاب بالسكتة القلبية في 28 مايو الماضي، أصبح غاضبًا جدًا وبدأ في الصراخ على اللاعبين الآخرين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا