مجلس الأمة يقر العنف الأسري والعمل الأهلي

دسمان نيوز – افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم جلسة المجلس  التكميلية اليوم لاستكمال مناقشة جدول الأعمال، ويستهل المجلس جلسته بمناقشة بند الأسئلة الذي أرجأه في جلسة الأمس.


ومدرج على جدول أعمال الجلسة 62 تقريرا، منها 5 تقارير للجنة الشؤون الخارجية عن مشاريع بقوانين باتفاقيات، والمداولة الثانية لقانون الحماية من العنف الأسري. ومن المقرر أن ينظر المجلس في المداولة الثانية عن مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم (1) لسنة 2010 في شأن العمل في القطاع الأهلي.


ومدرج على الجدول التقرير العاشر للجنة الشؤون المالية والاقتصادية عن مشروع قانون بتعديل المرسوم بالقانون رقم (109) لسنة 1976 في شأن احتياطي الأجيال القادمة، والتقرير التاسع للجنة الشؤون المالية والاقتصادية عن مشروع قانون بالإذن للحكومة بعقد قروض عامة وعمليات تمويل من الأسواق المحلية والعالمية. ويحتوي الجدول على 10 طلبات مناقشة بشأن الشهادات المزورة وغير المعتمدة وغير المعترف بها وسياسة الحكومة المتبعة نحو المقيمين بصورة غير قانونية وشروط الإعلانات عن شغل الوظائف بالهيئات والمؤسسات العامة وتزوير وثائق الجنسية الكويتية.

الدمخي والفاضل
من جهته قال النائب عادل الدمخي إنه سأل وزير النفط عن تعيين الكويتيين في شركات البترول الذي كان متاحا سابقا، لكنه شدد في الشروط تاليا.
وطالب الدمخي بأن تكون الأولوية للكويتيين في التعيين، مشيرا إلى أن نسبتهم في شركات البترول كانت 26 في المئة عند تقديم السؤال 2017.
واستنكر الدمخي وجود تكدس من خريجي البترول في دولة نفطية.
ورد وزير النفط الدكتور خالد الفاضل بأن النسبة تتغير سنويا، لافتا إلى أن السؤال كان في عام 2016، وصدر قرار بوقف تعيين الوافدين في الوظائف التي يوجد بها كويتيون «كما ألزمنا العقود النفطية بزيادة نسبة الكويتيين»، إضافة إلى وجود اتفاقيات مع التطبيقي بتعيين المتدربين في النفط مباشرة.

عاشور والوافدين
بدوره أشار النائب صالح عاشور إلى أنه وجه سؤالا إلى وزير الإعلام عن عدد الموظفين القانونيين في الوزارة، مستغربا «أننا إلى الآن لا نزال نحتاج إلى موظفين وافدين في تخصصات الحقوق والمحاسبة وهناك كويتيون يحملون نفس التخصص لا يجدون وظيفة»، مشددا على ضرورة رسم سياسة واستراتيجية في التعيين حتى لا ندور في حلقة مفرغة.

العنف الأسري
انتقل إلى المجلس إلى مناقشة تقرير لجنة المرأة والأسرة بشأن قانون العنف الأسري في مداولته الثانية، وقال المقرر محمد الدلال إن الحكومة تقدمت بتعديلات ونوقشت في اللجنة بحضور وزيري العدل والشؤون، موضحا أن بعض التعديلات شكلي يتعلق بتصحيح مفردات وأخرى مهمة مثل وجود نوعين من الحضانة منها شرعية والأسر البديلة لمجهولي الأبوين وتم اضافة التعديل.
وقالت وزيرة الشؤون مريم العقيل إن الحاضن والمحضون هم الجدة والعمة والخالة، والأسر البديلة في القانون من يرعون أبناء الشؤون ففضلنا فصل النصين.

فرز العسكريين
وأحال المجلس إلى الحكومة التقرير الأول للجنة الميزانيات والحساب الختامي عن تقرير ديوان المحاسبة بشأن دراسة دواعي وأسباب ندب وفرز مجموعة من العسكريين للعمل لدى أعضاء مجلس الأمة .

العمل في القطاع الأهلي
وانتقل المجلس إلى تقرير اللجنة الصحية البرلمانية بشأن العمل في القطاع الأهلي.
وقال المقرر سعدون حماد إن التعديلات التي أقرت في المداولة الأولى موجودة في التقرير، فيما أعلنت الوزيرة مريم العقيل رفض الحكومة التعديل على قانون العمل الاهلي بسبب المخالفة الدستورية للأثر الرجعي، كما أعلنت تحفظ الحكومة على استبعاد التأمينات من القانون وكذلك عدم احتساب أيام الراحة الأسبوعية ضمن الاجازة السنوية.
ووافق المجلس على المداولة الثانية للتعديلات على قانون العمل في القطاع الأهلي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا