الشعراوي : عمل بسيط إذا فعلته بهذه الكيفية فلن تعصي الله

دسمان نيوز – يقول امام الدعاة الشيخ محمد متول الشعراوي ، اذا اقبلت علي شرب الماء فقسمه ثلاثا، ثم قل بسم الله واشرب ثم انتهي وقل الحمد لله ، ثم ابدأ بالجرعة الثانية وقل بسم الله قبل شربها وبعد ان تنتهي قل الحمد لله ، ثم اختم بالثالثة وقل بسم الله ثم انتهي وقل الحمد لله .

فاذا اخذت شربة ماء بهذه الطريقة التي نقلت عن رسول الله – صلي الله عليه وسلم – فطالما كان في جوفك ذلك الماء فلن تحدثك ذرة بمعصية الله ، وقال الامام – رحمه الله – جربها يوما في نفسك ، فطالما كان هذا الماء موجودا في جسدك فلن تحدثك نفسك بمعصية الله ابدا.

ومن اداب شرب المياه في الاسلام ، انك تشرب المياه كما كان يشرب الرسول صلي الله عليه وسلم ، والسنة تقول ان الانسان اذا شرب الماء يشرب قاعدا ، اذا توفر له ذلك وكان المكان يناسب القعود ، وتشرب واقفا اذا كان المكان غير مناسب للقعود ، كما شرب الرسول ماء زمزم واقفا في حجة الوداع ، بسبب الزحام وكثرة الناس من حوله .

و قد ثبت عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه شرب من زمزم وهو قائم، ففي صحيح مسلم عَنِ الشَّعْبِىِّ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- شَرِبَ مِنْ زَمْزَمَ مِنْ دَلْوٍ مِنْهَا وَهُوَ قَائِمٌ. وفي البخاري عن الشعبي عن ابن عباس قال : شرب النبي -صلى الله عليه وسلم – قائما من زمزم . 

وهنا يجب ان نعلم قاعدة مهمة الا وهي ، ان الرسول صلي الله عليه وسلم ، اذا امر بشيئا وفعل عكسه فان ذلك الامر اذا كان عباده فان فعل خلافه خصوصية للنبي ، ومثال علي ذلك ان الرسول قد نهي عن الوصال وقد واصل ، والوصال هنا معناه الصيام ايام متتالية دون ان يفطر ، والصيام عباده ، فهنا فعل الوصال خاص بالنبي وان النهي واجب علي الامة .

واما اذا نهي الرسول عن عادة من العادات كالأكل او الشرب او اللبس ، وفعل خلافه ، فان ذلك الامر يصرف الوجوب الي الاباحة ، بمعني ان الرسول – صلي الله عليه وسلم – قد امر بشرب الماء قعودا وقد شرب الماء وهو واقفا ، فبذلك لا نقول انه يجب شرب الماء جلوسا او قعودا بل نقول انه يستحب شرب الماء قعودا .

وبذلك نقول ان الشرب قائما جائز ولكن الشرب قاعدا افضل ، وفي دارسة علمية حديثة تقول أن شرب الماء وقوفا، يشكل خطرا على الصحة، إذ أكدت الدراسات خطورة هذا الأمر، لذا يجب على الشخص الجلوس عند الشرب.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

ونقل موقع “بولد سكاى”، أن شرب الإنسان للماء وهو واقف، ينذر بمشاكل صحية كثيرة، إذ يؤدى إلى أضرار بجزء من المرىء، فتحدث جروح فى العضلة التى تربط المعدة بالمرىء “العاصرة”.

كما أكدت النتائج أن الشرب بهذه الطريقة، يؤدى إلى أضرار بالكلى، إذ لا يخضع السائل للتصفية على النحو المطلوب، فتختلط الشوائب غير المرغوب فيها بالدم، مما يؤدى إلى الفشل الكلوى، والتهاب فى المفاصل.

بالإضافة إلى حدوث عسر فى الهضم، وأكدت الدراسة أن الشرب أثناء الجلوس له فوائد صحية، إذ أن العضلات والأعصاب تكون أكثر راحة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا