العدساني: حكم “ضيافة الداخلية” أثبت صحة كلامي

العدساني

دسمان نيوز – أكد النائب رياض العدساني أن الحكم الصادر اليوم في قضية (ضيافة الداخلية) أكد صحة ما قاله منذ أن بادر بفتح هذا الملف عام 2014 مشيرا إلى أن المدانين في القضية فئة قليلة لا يمثلون رجال وزارة الداخلية.

وقال العدساني في تصريح صحفي بمجلس الأمة إن هذه القضية حدثت في المجلس الماضي في السنة المالية ٢٠١٤ / ٢٠١٥، حيث كانت الميزانية المصرح بها لهذا البند مليوني دينار ولكنها قفزت إلى أكثر من ٢٣ مليون دينار.

وأوضح أنه في السنة المالية التالية ٢٠١٥ / ٢٠١٦ تم صرف ما يقارب ١٠ ملايين دينار في حين أن الميزانية المصرح بها كانت تبلغ مليوني دينار.

وأضاف “طالبت في يناير ٢٠١٧ وزير الداخلية السابق بفتح هذا الملف أو الاستجواب، لكن الوزير أجاب أنه غير قادر على فتح هذا الملف على اعتبار أنها قضية قديمة. وأشار إلى أنه أكد للوزير وقتها أن القضايا العامة والأموال العامة لا تسقط بالتقادم وأن لديه جميع المستندات التي تثبت الاختلاسات والتجاوزات والتزوير واستباحة المال العام.

وبين أنه تم فتح هذه القضية عن طريق لجنة الميزانيات وديوان المحاسبة وفي شهر فبراير ٢٠١٨ تم التصويت على التقرير وإحالته للنيابة العامة ومن ثم إلى المحاكم التي أثبتت صحة هذه القضية.

ولفت إلى أن المحاكم أثبتت استباحة وسرقة ملايين الدنانير من المال العام في هذه القضية ، وتمت إعادة الكثير من الأموال المسلوبة إلى خزينة الدولة.

وشدد العدساني على أنه مستمر بنفس النهج بالتصدي للقضايا العامة والحفاظ على الأموال العامة وصيانتها، مبينا أن “هؤلاء فئة قليلة لا يمثلون رجال وزارة الداخلية، فرجال الداخلية نثق بهم ونقول لهم كثر الله من أمثالكم وبارك بجهودكم”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا