نيكول سابا: ندمانه من التمثيل مع عادل إمام

دسما نيوز – تصريحات كثيرة تصدر عن الممثلين تثير الجدل فيما يخص مشاركتهم في الأعمال الفنية المختلفة، ومن ضمن هذه التصريحات ما يتعلق بندم الممثلين والممثلات على المشاركة في أعمال فنية معينة، أو عدم رضاهم بأدوار أدوها ربما لأن هذه الأدوار أظهرتهم بشكل غير لائق لم يكونوا يتمنوا أنفسهم فيه.

وضمن أشهر الممثلات اللائي عبرن عن ندمهن على المشاركة في أعمال فنية معينة، الممثلة اللبنانية نيكول سابا، التي صرحت في تصريحات إعلامية خلال ظهورها في برنامج “حديث البلد” الذي كانت تقدمه الإعلامية منى أبو حمزة على قناة mtv اللبنانية في عام 2012، أنها تشعر بالندم على مشاركتها في فيلم التجربة الدنماركية مع الممثل المصري الشهير عادل إمام بعد أن أصبحت ناضجة.

وكشفت سابا في حديثها الإعلامي المشار إليه سابقا والذي تناقلته العديد من المواقع الإخبارية والصحف، أنها كانت معجبة بالشهرة والأضواء لذلك قبلت تأدية ذلك الدور الذي ظهرت به في فيلم التجربة الدنماركية.

لم تتوقف نيكول سابا عن الحديث في هذا الموضوع ويبدو أنها شعرت بخطأ تصريحاتها الإعلامية السابقة، فعادت وأوضحت في حوار صحفي لها نشر في موقع صحيفة الرأي الكويتية، أنها لم تندم على التمثيل مع الممثل عادل إمام، لكنها في نفس الوقت غير راضية عن آدائها في فيلم التجربة الدنماركية، لأن دورها في هذا الفيلم كانت تتحدث فيه بلغة الجسد وظهرت فيه كموديل وليست كممثلة.

الأكثر من ذلك أن زوج نيكول سابا، يوسف الخال، كشف في تصريحات إعلامية له في برنامج “حديث البلد” على قناة mtv اللبنانية، أن مشاركة زوجته في فيلم التجربة الدنماركية كان أحد الأسباب التي أدت إلى انفصالهما منذ عام 2002 حتى عام 2008، لكنه لم يكن السبب الوحيد لذلك الانفصال، ما يوضح مدى التأثير السلبي لدور سابا في فيلم عادل إمام على حياة الممثلة اللبنانية الزوجية، ولعل ذلك يفسر تصريحات ندمها على تأديتها هذا الدور.

من الجدير بالذكر أن فيلم التجربة الدنماركية عرض على الجمهور في السينمات في عام 2003، وهو يدور في قالب كوميدي عن فتاة دنماركية تنزل ضيفة على وزير الشباب والرياضة المصري وأولاده الشباب الأربعة ويتنافسون على نيل إعجابها، إلا أن الوزير يكسب ودها وتتبدل حياة العائلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا