سيدة تنجب تؤام من زوجها بعد وفاته بـ 3 سنوات

دسمان نيوز – أحيانا تصبح المعجزات قابلة للتحقق عندما يتدخل العلم فيها، حيث لجأت الإنجليزية لوسي كيلسال، البالغة من العمر 37 عامًا إليه لإنجاب أطفالها من زوجها المتوفى منذ عام 2017 إثر معركة مع السرطان.

بعد 3 سنوات كاملة تمكنت لوسي من الحمل والإنجاب، حيث حملت قبل 10 أسابيع باستخدام حيوانات منوية مجمدة من زوجها الراحل، في توأم، عبر التلقيح الصناعي، بحسب جريدة “ميرور” البريطانية.

وأنجبت الأرملة لوسي، طفليها التوأم بعدما أنقذت حيوانات زوجها المنوية من التلف، وقبل أن يصبح عقيما جراء علاج السرطان، وخضعت تلك الحيوانات للتجميد لاستخدامها فيما بعد.

وذلك قبل أن يخسر الزوج ديفيد البالغ من العمر 45 عاما، معركته مع سرطان الحلق في عام 2017، والتي استمرت لـ4 سنوات منذ عام 2014، بعد أن ودعته لوسي بأنه سيكون أبا.

ويعود تاريخ زواج الثنائي اللذان يعيشان في بريستون، لانكشاير، إلى عام 2012، وعلى الرغم من إخبار الأطباء بأن فرصها في الحمل كانت ضئيلة خلال الزواج، أنجبت مديرة المركز المجتمعي ولدين سليمين، هما ديفيد وصموئيل، بعد جولتها الثانية من التلقيح الاصطناعي، في عام 2019.

وقالت، لوسي “قبل أيام قليلة من وفاته، أخبرته أنني سألد طفله وكان متفاجئًا وسعيدًا، لقد بدا فخوراً للغاية وكان سيكون أباً رائعاً”

وأكملت، “لقد كان الأمر عاطفيًا للغاية عند الولادة وما زلت لا أستطيع أن استوعب حقيقة أن لدي القليل من ديفيد معي إلى الأبد”.

وعن شكل الطفلين قالت لوسي، “أحدهم له ساقان طويلتان وأقدام كبيرة والآخر له عيون خضراء”.

وخضع ديفيد لـ99 جولة من العلاج الإشعاعي على مدار ثلاث سنوات وأزيل صوته وجزء من رقبته، لأنه كان في عام 2014 يعاني من التهاب في الحلق لم يختف وبعد شهرين جرى تشخيصه بسرطان الحلق.

وقبل أيام قليلة من وفاته، وعدته لوسي بأنها ستستخدم حيواناته المنوية المجمدة في إنجاب طفله، لتضفي عليه حالة من السعادة قبل أن يودع الحياة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا