السعودية تكشف عارض خطير لكورونا

دسمان نيوز – في محاولة لتفسير ظاهرة الإصابة بكورونا من جديد، بعد التعافي منه، وخطورة الأمر، أوضحت وزارة الصحة السعودية تفاصيل عن عودة الإصابة بالوباء القاتل بعد الشفاء منه أو سبب ظهور العينة سلبية رغم التعافي.

وذكرت الوزارة خلال حساب «الصحة 937» على “تويتر” أن اختبار (PCR) قد يستمر “إيجابيًا” لمرضى «كوفيد ١٩» حتى بعد التعافي وانقضاء الفترة المحددة للعزل من قبل الطبيب، موضحة سبب ظهور نتائج فحص إيجابية لفيروس كورونا بالنسبة لعدد من المتعافين رغم انتهاء فترة العزل واختفاء الأعراض.

وأشارت الوزارة، إلى أن السبب في ذلك هو بقايا فيروس كورونا غير النشطة، الموجودة في جسم المريض، مؤكدة أنها غير القابلة للتكاثر، وغير المعدية.

وكشفت الوزارة ، عن أن فترة التعافي تختلف من مصاب للآخر، بناء على عوامل مختلفة مثل الحالة الصحية العامة، ووجود أمراض مزمنة، وكذلك شدة الأعراض المصاحبة للعدوى، مشيرة إلى أن فترة التعافي تأخذ من ١0 أيام لأسبوعين لحالات الإصابة الخفيفة إلى المتوسطة، وأكثر من ذلك للحالات الشديدة.

ويقول أطباء تابعوا حالات كورونا، أصيب مرة أخرى، أن  جهاز المناعة يعمل بشكل مختلف مع مختلف الأمراض. ففي حالة الحصبة يكفي لقاح واحد في الطفولة لمنح الشخص مناعة مدى الحياة. وهناك أمراض أخرى تحتاج إلى جرعات منتظمة مثل الأنفلونزا الشائعة التي يجب أن نأخذ لقاحها سنويا لأن الفيروس متغير.

ولأن كوفيد-19 فيروس جديد فإن العلماء يحاولون فهم ما الذي يفسر قصرالمدة بين الإصابة بالعدوى الأولى والثانية.، فيقول إيزادورو مارتينيز، الباحث بمعهد كارلوس الثالث الصحي في مدريد، إنه رغم أن الإصابة بعدوى فيروس كورونا مجددا ممكنة، إلا أنه من الغريب أن ذلك يحدث بعد مدة قصيرة من التعافي.

ويقول إيزادورو مارتينيز، الباحث بمعهد كارلوس الثالث الصحي في مدريد، إن ما يحدث أن أولئك الذين جاءت نتيجة تحاليلهم إيجابية مجددا لكوفيد-19 بعد التعافي يمرون بارتفاع مفاجئ ومؤقت في العدوى قبل أن تنتهي تماما”. ولكن الباحثين يبديان الحذر فيؤكدان على الحاجة لمزيد من الدراسات لفهم كوفيد-19.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا