التغيرات المناخية تهدد تراث اليمن

دسمان نيوز – أعربت منظمة اليونسكو، التابعة للأمم المتحدة، عن أسفها الشديد للخسائر في الأرواح والممتلكات في عدد من المراكز التاريخية في اليمن، بما في ذلك مواقع التراث العالمي في زبيد وشبام وصنعاء، وخاصة في الأيام الأخيرة، في أعقاب الظروف الجوية القاسية التي اكتسحت البلاد.

وأكدت المنظمة الأممية المعنية بالتربية والثقافة والعلوم، في بيان، أن الظروف المناخية تهدد بقاء التراث الثقافي الفريد لليمن، الذي يعدّ شهادة على الإبداع البشري والقدرة على التكيف مع التضاريس الطبيعية والظروف البيئية المتنوعة في البلاد. وقالت إنها تحشد التمويل والخبرات لحماية التراث الثقافي في البلاد.

وأقرت اليونسكو بالحاجة إلى بذل جهود جماعية لتجنب المزيد من الخسائر وتنفيذ آليات تخفيف المخاطر لضمان تمكين سكان هذه المراكز التاريخية من الاستمرار في العيش والحفاظ على تراثهم كما فعلوا لعدة قرون، وفق البيان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا