استقالات في القطاع الطبي التركي

دسمان نيوز – بدأت سلسلة من الاستقالات وطلبات التقاعد تظهر بين عاملي القطاع الصحي في تركيا في ظل حالة من عدم الرضا على غياب التعويضات الخاصة بالعاملين في القطاع الصحي أثناء مواجهة وباء كورونا.من تركيامن تركيا

وتشير تقارير غرف الأطباء في ولايات باطمان ودوزجه ومانيسا إلى ازدياد طلبات الاستقالة والتقاعد إثر ارتفاع عدد حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا لأسباب يعتقد مختصون أنها نتيجة لسياسة الانفتاح التي بدأتها الحكومة مطلع يونيو الماضي برفع قيود الحجر المفروضة في نواحي الحياة في البلاد.

وأكد رئيس غرفة مانيسا الطبية، شاهوت دوران، طلب 6 عاملين في القطاع الطبي في ولاية مانيسا التقاعد الشهر الماضي، مما يزيد من “القلق بأن الوباء يطال الأطباء أيضاً” بحسب دوران، الذي أشار أيضاً إلى أن “الأطباء يعملون بظروف قاسية وجهاً لوجه في مواجهة الموت، وعدم دفع تعويضات إضافية لهم خلال شهري يونيو ويوليو يقلل من حافز العمل، وهذا يضر بالقطاع الطبي”.

ولفت دوران إلى أن “العاملين في القطاع الصحي يعملون بملابس خاصة للوقاية من خطر الوباء وفي حرارة فصل الصيف هم يعملون كأنهم داخل فرن، يريدون التقاعد لأن الراتب الذي يتقاضونه دون تعويضات إضافية هو نفس الراتب التقاعدي”.

وفضلاً عن تصريحات دوران، فإن 7 من أخصائيي أمراض الجهاز التنفسي في ولاية مانيسا استقالوا، وأن 3 من خبراء أمراض المعدة طلبوا إحالتهم إلى التقاعد، بحسب منشورات تداولها رواد وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا.

موضوع يهمك?دعا رئيس حزب الديمقراطية والتقدم علي باباجان، حكومة حزب العدالة والتنمية في تركيا إلى اتباع خطة إصلاحية للاقتصاد بعيدا…

 علي باباجان يحمل حزب أردوغان مسؤولية أزمة تركيا الاقتصاديةاقتصاد

وبعد عملية “التطبيع” التي باشرتها الحكومة مطلع يونيو برفع إجراءات الحجر الصحي، وقيود الحركة والتنقل، والسماح بافتتاح المقاهي والمطاعم والمنشآت السياحية، ازداد عدد الحالات، وبحسب رئيس غرفة باطمان الطبية صلاح الدين أوغوز “لم يعامل حتى اليوم العاملون في القطاع الصحي الذين يتصدون لفيروس كورونا بإخلاص، يجب حماية العاملين في القطاع الصحي مع ارتفاع عدد الحالات، من الضروري إجراء الاختبارات في فترات معينة”، وأضاف “نعلم أن بعض العاملين في قطاع الصحة بولاية باطمان استقالوا خلال الأشهر الماضية، أثناء هذه الأحداث يجب زيادة تدابير الحماية للعاملين في القطاع الصحي”.

كذلك ذكرت تقارير صحفية أن 3 أطباء متخصصين بأمراض المعدة يعملون في مستشفى “أتاتورك” الحكومي بولاية دوزجه تقدموا بطلبات استقالة، إضافة إلى رغبة آخر بالتقاعد، وبحسب صحيفة “سوزجو” فإن الأطباء يريدون ترك العمل بسبب “الظلم الذي يواجهونه في مواجهة تعبهم وجهدهم أثناء مكافحة الفيروس”.Volume 0%

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا