السبيعي يطالب وزير التربية بمواجهة استجوابه المزمع تقديمه الأسبوع الجاري

دسمان نيوز – دعا النائب الحميدي السبيعي وزير التربية ووزير التعليم العالي د. سعود الحربي إلى الاستعداد لمواجهة الاستجواب الذي سيتقدم له خلال الأيام المقبلة، مؤكدًا أن الاستجواب المزمع تقديمه يوم الثلاثاء أو الأربعاء يحوي معلومات صادمة. واستغرب السبيعي في تصريح صحفي بمجلس الأمة عدم صحوة وزارة التربية إلا مساء أمس حينما أصدرت إعلانًا بقبول أبناء الكويتيات، ونشرت في الصحف الصادرة صباح اليوم إعلانًا عن وجود درجات وظيفية شاغرة الأولوية فيها للكويتيين وأبناء الكويتيات ثم الخليجيين في بعض التخصصات. وقال “هذه الوزارة إما أنها رضخت خوفًا من الاستجواب وإما أنها تكذب على الناس، موضحًا أن الوزارة لم تلتزم بإعلانها الذي أصدرته قبل أربعة أيام والذي طلبت فيه حضور المسجلين في شهر فبراير الماضي لإجراء المقابلة وذكرت فيه أنها لا تستطيع تحديد العدد الذي سيتم توظيفه إلا بعد دوام الهيئة التدريسية. وكشف السبيعي عن علمه بالحوار الذي دار بين وكلاء وزارة التربية، والذي تم الاتفاق فيه على نشر الإعلان من أجل تجاوز الاستجواب ليتم بعد ذلك “تسقيط” المتقدمين للوظائف من الفئات التي يفترض أن تكون لها الأولوية ومن ثم الاستعانة بوافدين لشغل هذه الوظائف. وأضاف السبيعي أن “وزارة التربية تلعب بمصائر الناس”، مؤكدًا أن وزير التربية لا يستحق أن يبقى بمكانه يومًا واحدًا، خاصة أنه لم يتجاوب على مدى 8 أشهر مع لجان التحقيق والنواب والناس وأخيرًا رضخ عندما علم أن الاستجواب حقيقي. وبين أنه عندما جاءه أحد الأشخاص لعمل تسوية مع الوزير اشترط أن يصدر الوزير أولًا قرارًا بمنع الاستعانة بالوافدين في السنة الدراسة 2020 / 2021 وأن يلتزم به ومن بعدها يتم الاتفاق على الإعلانات ولكن الوزير رفض وقال إنه لا يستطيع أن يصدر قرارًا بمنع الاستعانة بالوافدين. وتابع السبيعي مخاطبًا الوزير ” لذلك الاستجواب واصلك واصلك وسأقدمه يوم الثلاثاء أو يوم الأربعاء المقبل وهناك أخبار ومعلومات صادمة “، مستطردًا بالقول “سيرى الشعب عندما يصعد الوزير المنصة يوم 18 أغسطس من الذي كان يراوغ طوال الفترة الماضية ويهدم مصالح الناس”. وطالب السبيعي وزير التربية بالتركيز على مواد الاستجواب عند صعوده المنصة وعدم تضييع وقت الاستجواب بقصيدة وشعر، مؤكدًا أنه سيكشف كل متخاذل يقف مع الوزير ضد أبناء الشعب الكويتي لأجل مصالح ضيقة .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا