ضربة مؤلمة لتيك توك

دسمان نيوز – وقع  الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، مساء الخميس، مرسومين بمنع أى تعامل مالي أميركي مع مالكي “تيك توك” و”وي تشات” بعد 45 يوماً، وهي المهلة التي منحها للشركات الأميركية لوقف التعامل مع مالكي التطبيق الصيني الرائج عالميا، لا سيما بين المراهقين.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن تيك توك يمكن أن يستخدم في حملات تضليل لصالح الحزب الشيوعي الصيني، مشددا على ضرورة اتخاذ إجراءات صارمة ضد مالكيه.

وكان ترمب قد أيد شراء “تيك توك” من قبل شركة أميركية آمنة.

فبعد أن قال الرئيس الأميركي يوم الجمعة الماضي، إنه يعتزم حظر تيك توك في الولايات المتحدة إثر رفض فكرة البيع لمايكروسوفت، وافق على منح شركة بايت دانس الصينية 45 يوماً للتفاوض على بيع التطبيق الشعبي للمقاطع المصورة القصيرة لشركة مايكروسوفت، وذلك حسب ما قال شخصان مطلعان على هذا الأمر لرويترز.

يأتي هذا مع تصاعد التحذيرات من قبل مسؤولين أميركيين، يرون أن التطبيق الرائج بين الشباب تحت إدارة الشركة الصينية يمثل خطرا قوميا، بسبب البيانات الشخصية التي يتعامل معها.

كما يأتي مع تصاعد التوتر بين وشنطن وبكين في الأشهر الأخيرة، في ملفات عدة، ضمن لائحة طويلة من المواضيع الخلافية بينهما، أبرزها إدارة كوفيد-19، وشركة “هواوي”، والتعامل مع المسلمين الأويغور، وتطبيق “تيك توك”، فضلا عن قانون الأمن القومي في هونغ كونغ، ومؤخراً مسألة تايوان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا