دراسة: إعطاء المضادات الحيوية لمرضى COVID-19 غير مفيد لمكافحة العدوى

دسمان نيوز – تشير دراسة جديدة إلى أنه فى بداية جائحة الفيروسات التاجية فى الولايات المتحدة، ربما تم إعطاء العديد من الأشخاص الذين يصلون إلى المستشفى مضادات حيوية غير ضرورية. جاءت النتائج من أحد المستشفيات التى تضررت بشدة في مدينة نيويورك، وهى المركز الأولى لوباء الولايات المتحدة، ووجد الباحثون وفقا للمقع الأمريكى “HealthDay” ، أن هناك مرضى لفيروس COVID-19 الذين تم قبولهم بين مارس ومايو، تم إعطاء أكثر من 70% فقط من المضادات الحيوية. هذا على الرغم من حقيقة أن COVID-19 ناتج عن فيروس، وقليل جدًا من هؤلاء المرضى يعانون بالفعل من عدوى بكتيرية، التى تحتاج إلى العلاج بالمضادات الحيوية، حيث تقتل المضادات الحيوية البكتيريا ، ولكنها عديمة الفائدة ضد الالتهابات الفيروسية مثل نزلات البرد والإنفلونزا و COVID-19. 

 ومع ذلك أوضح الباحث الرئيسي الدكتور بريا نورى، المتخصص في الأمراض المعدية في مركز مونتيفيوري الطبي، أن شخصًا يعانى من حالة سيئة من COVID-19 لديه جميع الأعراض التى تميز الالتهاب الرئوى البكتيرى، يقع المستشفى فى حى برونكس، وهو حي في مدينة نيويورك شهد معدلًا مرتفعًا لحالات دخول مستشفى COVID-19 والوفيات في الربيع. وقال نورى: “في وقت مبكر لم يكن لدينا تأثير كبير على المرض حتى الآن.. لم يكن من الواضح حتى ما إذا كان COVID-19، فى حد ذاته، كافياً لإحداث مثل هذه الأعراض الشديدة، أو ما إذا كان هؤلاء المرضى غالبًا ما يعانون من عدوى بكتيرية”. وأوضح نوري أنه بالنسبة لأطباء الطوارئ الذين يرون المرضى يعانون من المرض – ومع المضادات الحيوية “في متناول أيديهم” – قد يبدو إعطاء الأدوية مثل المكالمة الصحيحة. ومع ذلك وجد تحليل للمرضى الذين تم قبولهم حتى 18 أبريل أن أقل من 4% يعانون بالفعل من “العدوى المشتركة” البكتيرية أو الفطرية، لكن النتائج التي نشرت مؤخرا في مجلة مكافحة العدوى وعلم الأوبئة بالمستشفى كانت مبنية على مستشفى واحد فقط. 

 وقال الدكتور كورنيليوس كلانسى، المتحدث باسم جمعية الأمراض المعدية الأمريكية، إن الدراسات وجدت نمطًا ثابتًا للغاية فى بعض المستشفيات الأخرى، حيث يعانى نحو 70% من مرضى COVID-19 من المضادات الحيوية، على الرغم من انخفاض معدلات العدوى البكتيرية. وقال نورى إنه من خلال هذا التقرير، كان أحد الأهداف هو توثيق ما حدث أثناء زيادة COVID، وقالت “إذا حدث ذلك مرة أخرى، فلن نكون فى كل مأمن  مع استخدامنا للمضادات الحيوية”. هذا لا يعنى أن مرضى COVID-19 يجب ألا يحصلوا أبدًا على المضادات الحيوية قبل أن تؤكد الاختبارات والتأكد من وجود عدوى بكتيرية، ولكن إذا تبين أن هذه النتائج سلبية ، فيجب إيقاف المضادات الحيوية، لأن مقاومة المضادات الحيوية تمثل بالفعل مشكلة كبيرة في الولايات المتحدة. في كل عام، يصاب ما يقرب من 3 ملايين أمريكي بالعدوى المقاومة للمضادات الحيوية – ويموت أكثر من 35000 منهم، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منهاCDC، بسبب الإفراط في استخدام المضادات الحيوية أثناء الوباء يمكن أن يؤجج المشكلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا