مرزوق الغانم: عقد الجلسات يتم بمعايير وفق ما يأتي من المراجع الصحية وتقدير المجلس

دسمان نيوز – قال رئيس مجلس الأمة مرزوق على الغانم إن معايير عقد الجلسات تتم بناء على ما يأتي من المراجع الصحية وتقدير مجلس الأمة الذي فوض الرئيس ومكتب المجلس بذلك.

وأوضح الغانم في رده على تساؤلات نيابية بشأن عقد الجلسات خلال الجلسة العادية لمجلس الأمة اليوم “أنا حضرت جلسة ١٣ مايو ورفعت الجلسة بسبب عدم حضور الحكومة وعدم اكتمال النصاب النيابي”.

وأضاف أنه “تم عقد جلسة ١٦ يونيو بعد أن ظهرت الفحوصات الطبية سليمة ولم يكن هناك ما يستدعي عدم عقد الجلسة”.

وقال الغانم ” إنه تم توجيه الدعوات لعقد جلسة في ١٤ يوليو وأجريت الفحوص الطبية ووفقا لتقديرنا بناء على نتيجة الفحوصات اتخذ القرار بعدم عقد الجلسة”.

وأضاف أن ” نفس الإجراء تم اتباعه مع هذه الجلسة حيث وجهت الدعوة وتمت الفحوصات الطبية وبناء على النتائج عقدت الجلسة،” مبينا أن “المعايير هي ما تأتي من المراجع الصحية والموضوع التقديري يعود للمجلس”.

وأوضح الغانم أن “هناك قرارا من المجلس موجودا في المضبطة يخول ويفوض الرئيس ومكتب المجلس لذلك والعملية ليست مزاجية إنما تخضع إلى ما يأتينا من ردود من المراجع الصحية بناء على الفحوصات الطبية التي تقام”.

وشدد على أنه “عندما نوجه دعوة لانعقاد المجلس يفترض أن تكون النتائج جيدة وتعقد الجلسة وإذا حدث أمر مخالف للتوقعات فهذه مسؤولية أتحملها أنا بالدرجة الأولى ومكتب المجلس والكل يتحملها”.

وأوضح انه “بالنسبة لموضوع حضور الحكومة، فالحكومة تتحدث عن نفسها لكنها أرسلت كتابا وضحت فيه الأسباب، وتمت تلاوتها على المجلس وكل شيء كان واضحا فيما يتعلق بكيفية التعامل مع الموضوع فالمجلس يقرر ويفوض مكتب المجلس، الذي ينتظر كتاب وزارة الصحة ولا يأخذ الأمور مسلمات ويرى نتائج الفحوصات وإذا لم تستدعِ إلغاء الجلسة فلا يلغيها وإذا استدعى الإلغاء فيلغيها”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا