المخرجة اللبنانية نادين لبكي حزينة

دسمان نيوز – خرجت المخرجة اللبنانية نادين لبكي، بتصريحات صادمة عن المرأة، حيث قالت إنها لا تشعر بالندم بسبب تركها ابنها «وليد» مع الخادمة معظم وقته وتقصيرها معه بسبب تركيزها في شغلها، مضيفة أنها حزينة على المرأة التي تكرس حياتها لأطفالها فقط، مبينة أنها تكون كئيبة وغير سعيدة بسبب عدم وجود هدف تسعى إليه، وهو ما عرضها لانتقادات من بعض جمهورها.

وقالت: نادين في تصريحات تلفزيونية: «أنا بعرف إذا عشت حياة مكرسة بس لابني، راح أكون إنسانة كئيبة ومو سعيدة، وما راح أعطي ابني الحب والسعادة والحنان اللي بدن ياه ويستاهلهم، أنا لما ولدت أخدت فقط 3 أشهر لـ 4 أشهر فترة التعب، وبعدها كملت كتابة فيلم».

وأضافت: «انتي كامرأة في المطلق وليست كأم فقط يجب أن تهتمي وتحققي ذاتك»، وعن إحساسها بالندم لتركها طفلها مع الخادمة معظم الوقت، قالت: «أنا ما بحس بالذنب مع ابني وليد، أنا بسعى أن بعطيه أم سعيدة، وأكثر شي بيتعبني ويحزني لما أم تكبر وبعدين عيالها يسيبوها وهي ما تكون حققت شيء».

وخاض الثنائي نادين لبكي وزوجها خالد مزنر تجربة فريدة من نوعها من خلال إخراج فيلم قصير جديد ضمن مجموعة أفلام «هوم ميد» بدأ عرضها على منصة «نتفلكس» نهاية الشهر الماضي، وجاءت تلك التجربة ضمن مجموعة من الأفلام القصيرة قام بتقديمها صناع أفلام من جميع أنحاء العالم، تناولوا فيها مواضيع شخصية خلال فترة الحجر المنزلي وما ترتب على ذلك من خلال إعلان حالة التعبئة التي فرضها ««كورونا».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا