آلام الظهر سببها نقص فيتامين “الشمس”

دسمان نيوز – يعاني الكثيرون من آلام أسفل الظهر، وعادة ما يُعزى السبب إلى ضغوط وتوترات الحياة اليومية. إلا أن دراسة جديدة أشارت إلى أن هذه الآلام مرتبطة بنقص فيتامين معين في الجسم، خلاف ما يشاع من أسباب معروفة، وفق صحيفة “إكسبريس” البريطانية.

وهناك دراسات كبيرة لفتت إلى ارتباط فيتامين “د” بآلام أسفل الظهر، حيث يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات الفيتامين في الدم إلى مشاكل في العظام وبالتالي الآلام أسفل الظهر. إذ يساعد فيتامين “د” الذي يطلق عليه أيضاً اسم فيتامين “الشمس” على تنظيم كمية الكاليسيوم والفوسفات في الجسم. وهذه العناصر الغذائية ضرورية للحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات.

هذا ما كشفت عنه إحدى الدراسات التي أثبتت العلاقة بين مستويات فيتامين “د” وآلام الظهر لدى أكثر من 9000 امرأة مسنة. فقد وجد الباحثون أن أولئك الذين يعانون من نقص الفيتامين كانوا أكثر عرضة لآلام الظهر، بما فيها الحادة التي حدت من أنشطتهم اليومية.

كما درس الباحثون ما إذا كانت مكملات فيتامين “د” يمكن أن تعالج آلام الظهر لدى البالغين الذين يعانون من نقص الفيتامين.

إلى ذلك تم تأكيد هذه الفرضية في دراسة نشرت في مجلة “Journal of Steroid Biochemistry and Molecular Biology”، حيث بحثت التجربة في آثار مكملات فيتامين “د” على آلام الظهر. ووجدت الدراسة أن مكمل فيتامين “د” يقلل من آلام الظهر عند البالغين الذين يعانون من نقص حاد في الوزن والسمنة، حيث يمتص فيتامين “د” في الجسم من خلال التعرض المباشر لأشعة الشمس. ومع ذلك، لا يحصل بعض الأشخاص على ما يكفي من الفيتامين لأن تعرضهم لأشعة الشمس قليل جداً أو معدوم.(تعبيرية)(تعبيرية)

وفي هذا الإطار توصي وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية بالمملكة المتحدة بتناول مكمل يومي يحتوي على 10 ميكروغرامات من فيتامين “د” على مدار العام إذا كنت لا تخرج في الغالب إلى الهواء الطلق أو أن تكون ممن يعيش في أماكن مغلقة مثل دور الرعاية، أو إذا كنت ترتدي ملابس تغطي معظم بشرتك عندما تكون في الهواء الطلق، أو إذا كانت بشرتك داكنة، حيث إن أولئك الأشخاص لا يحصلون على ما يكفي من فيتامين “د” من أشعة الشمس.

يذكر أن تناول الكثير من مكملات فيتامين “د” على مدى فترة طويلة من الزمن يمكن أن يسبب تراكم الكثير من الكاليسيوم في الجسم مما يعرف بـ”فرط كالسيوم الدم”، وهذا يمكن أن يضعف العظام ويضر الكلى والقلب. لذا ينصح خبراء الصحة بإضافة بعض المواد الغذائية التي توفر فيتامين “د” إلى الجسم، إلى جانب المكملات وتشمل هذه المواد الأسماك الزيتية كالسلمون والسردين والرنجة واللحم الأحمر والكبد وصفار البيض.Volume 0%

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا