كيف يتخفى ويتكاثر فيروس كورونا داخل الخلايا؟

أظهرت دراسة أن الفيروس التاجى كورونا المسبب لـ COVID-19 دسمان نيوز – يتنكر حتى يتمكن من الاختباء داخل الخلايا دون أن يكتشفه الجهاز المناعى من أجل التكاثر، وبالنسبة للورقة المنشورة فى مجلة Nature Communications، فحص العلماء البنية ثلاثية الأبعاد لبروتين يسمى nsp16 الذى يخلقه الفيروس التاجى. وشاهد الفريق على المستوى الذرى كيف يستخدم الفيروس التاجى البروتين لتغيير طريقة توصيل مادته الجينية، لحمايته من المضيف أثناء محاولته غزو خلية، ويسمح هذا التغيير أيضًا بمحاكاة المادة الوراثية للخلية التى تدخلها بحيث لا يستطيع المضيف تمييزها عن المادة الخاصة بها. اختباء فيروس كورونااختباء فيروس كورونا وردا على سؤال حول ما إذا كان هذا يشبه الفيروس في تمويه نفسه، قال يوجيش جوبتا الأستاذ المساعد للكيمياء الحيوية والبيولوجيا الهيكلية في مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس “يستخدم الفيروس هذا المسار للاختباء داخل الخلية وتكرارها فى الجسم”. وقال جوبتا إن فريقه كان لديه الحافز لفهم ما الذى يجعل الفيروس التاجى المعروف أيضًا باسم – CoV-2 مميتًا جدًا ومختلفًا عن الآخرين من أفراد عائلته، على أمل المساعدة فى تطوير علاجات جديدة. وقال “إن عملنا لا يعزز فقط الفهم الأساسى للمسار الرئيسى لبيولوجيا CoV – 2، لكنه يوفر أيضا إطارا متينا لتطوير مضادات الفيروسات الجديدة ضد COVID-19 والأمراض التاجية التاجية الناشئة فى المستقبل”. 

 ومع ذلك قال جوبتا إن الخلايا البشرية تحتوى على بروتينات تفعل أشياء مماثلة، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل تطوير الأدوية التى ليست ضارة. وقال المؤلف المشارك فى الدراسة الدكتور روبرت هيروماس، الأستاذ وعميد كلية الطب في بيان: “اكتشف عمل يوجيش البنية ثلاثية الأبعاد لإنزيم رئيسى لفيروس COVID-19 المطلوب لتكراره ووجد جينا فى التى يمكن استهدافها لمنع هذا الإنزيم، وهذا تقدم أساسي في فهمنا للفيروس”. ولا توجد حاليًا أي أدوية مصممة خصيصًا لعلاج COVID-19، على الرغم من إعادة استخدام بعض الأدوية الحالية. يتسابق العلماء أيضًا لتطوير لقاح فيروس كورونا ، حيث أظهرت التجارب نتائج واعدة ومعدلًا غير مسبوق. وبعد أكثر من نصف عام من بدء الوباء، تم تأكيد 15.5 مليون إصابة بـ COVID-19، وتوفى أكثر من 633000 حالة، وأكثر من 8.8 مليون حالة شفاء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا