تراجع الطلب على «الماس الطبيعي»

دسمان نيوز – قال تقرير صادر عن «Statista» للأبحاث السوقية، إن الطلب العالمي على الماس الصناعي، يتم تلبيته ببطء من خلال الماس الاصطناعي أو الماس المصنع في المختبر، في إشارة إلى تراجع الطلب على الأحجار الكريمة الحقيقية. وبحسب مجلة «بيزنس إنسايدر» الأميركية، فإن هناك سببه وجيه لتراجع الطلب على الماس الحقيقي، حيث أن المشترين يشعرون بالقلق الآن من الأثر البيئي لتعدين الماس، بالإضافة إلى الصلة التاريخية بين صناعة الماس والصراعات الدموية في أفريقيا. وأوضحت المجلة الأميركية، أن جزءا كبيراً من الماس المزروع في المختبر يأتي من الهند، حيث يتم قطع ومعالجة 90% من الماس المستخرج، و99% من الماس المزروع في المختبر، وفقًا لبيانات بحثية، ولكن هذا الاتجاه توقف بشكل كامل خلال الوباء. وأضافت المجلة أن الهند شهدت أكثر عمليات الإغلاق صرامة في العالم، وهو ما هدد مصالح عملاقة صناعة الماس «دي بيرس»، التي هددت بنقل أعمالها إلى مكان آخر، مشيرة إلى أن وقف الهند المؤقت لاستيراد البضائع منذ بداية مارس، يعني عدم دخول الماس الخام للبلاد، لذا انخفضت صادرات البلاد من الماس المصقول بنسبة 50%، وانخفضت صادرات المجوهرات الذهبية بنسبة 80%. Volume 0% وبطبيعة الحال، أدى ذلك إلى تراكم ما يقرب قيمته من 5 مليارات دولار من الماس في خط الأنابيب، وهو أحد الأسباب التي دفعت «De Beers» ومنافسيها لخفض الأسعار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا