السوق العقاري شهد خلال الأسبوعين الماضيين إلغاء عدد كبير من صفقات القطاعين السكني والاستثماري

دسمان نيوز – علمت “الجريدة” من أوساط عقارية أن هناك عددا كبيرا من الصفقات العقارية، التي تم الاتفاق عليها خلال الأسابيع القليلة الماضية، تتعرض حاليا للإلغاء، لاسباب عديدة.

وبينت الأوساط أن الأسباب التي أدت الى فسخ بعض الصفقات العقارية، هي المخاوف من المتغيرات السعرية في القطاع العقاري، إضافة الى رغبة المشترين في الاحتفاظ بالكاش، لاقتناص فرص استثمارية، سواء في القطاع العقاري أو قطاعات أخرى.

وأفادت بأن السوق العقاري شهد خلال الأسبوعين الماضيين إلغاء عدد كبير من صفقات القطاعين السكني والاستثماري، إذ إن العقار السكني شهد موجة من الارتفاع خلال الفترة الماضية، بنسبة لا تقل عن 5 في المئة، وهناك توقعات بأن يشهد مزيدا من الارتفاعات خلال الفترة المقبلة، بينما شهد العقار الاستثماري حالة من التذبذب والانخفاضات نتيجة توجه الدولة نحو تعديل التركيبة السكانية.

وذكرت أن تداعيات أزمة كورونا مازالت تلقي بظلالها على كل القطاعات الاستثمارية، وقد تغير توجهات المستثمرين خلال الفترة المقبلة، خاصة مستثمري القطاع العقاري الاستثماري الذي شهد انخفاضات واضحة في الأسعار، وقد يتعرض للمزيد من الانخفاض.

ولفتت الى أن المستثمرين يفضلون في الوقت الحالي ترقب الأوضاع، حتى تتضح الصورة أكثر فيما يخص مؤشرات الأسعار والعوائد والإقبال على العقارات، خاصة مع وجود مخاوف من الموجة الثانية لفيروس كورونا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا