البرازيل تتصدر سباق أمريكا اللاتينية فى لقاح ضد كورونا

دسمان نيوز – لا تزال البرازيل غير قادرة على احتواء فيروس كورونا الذى ينتشر بسرعة كبيرة فى البلاد، ولكنها فى نفس الوقت تتصدر أمريكا اللاتينية فى سباق اللقاحات ضد الوباء عن طريق الرهان على التجارب السريرية لاثنين منهم واحد من أكسفورد والأخر صينى، وكلاهما فى المرحلة الثالثة والأخيرة.

وترغب البرازيل فى تأمين 70 مليون جرعة من لقاح أكسفورد خلال أربعة أشهر، ليبدأ فى توزيعه بدءا من شهر يناير القادم، وذلك بعد أن أغلقت البلاد اتفاقية مع شركة الادوية البريطانية Astrazeneca المسئولة عن إنتاج وتوزيع اللقاح الذى طورته جامعة اكسفورد، لضمان تصنيع وشراء 30.4 مليون جرعة.

ومن المتوقع أن يصل النصف فى ديسمبر والنصف الآخر فى يناير 2021، جاهزًا للتطبيق. إذا نجح اللقاح ، فسيتم تلقي أكثر من 70 مليون جرعة إجمالاً، وفقا لصحيفة “انفوباى” الارجنتينية.

وقال حاكم ولاية ساو باولو جواو دوريا فى مؤتمر صحفى “اليوم لحظة تاريخية للعلم البرازيلى”، مشيرا إلى وصول 20 ألف جرعة من اللقاح الذى ابتكره المختبر الصينى سينوفاك.

وسيطبق الباحثون اللقاح على ما مجموعه 9000 متطوع في ست ولايات من البلاد ، كجزء من الاتفاق بين المختبر الصيني Sinovac Biotech ومعهد Butantan المرموق لإجراء تجارب المرحلة الثالثة، وفقا لصحيفة “فولها دى ساو باولو” البرازيلية.

وقال حاكم ساو باولو فى مؤتمر صحفى إن “اختبارات كورونافاك، أحد أكثر اللقاحات تطوراً في العالم ، ستبدأ في مستشفى دي كلينيكاس دي ساو باولو”.

قال مدير معهد بوتانتان، ديماس كوفاس “يمكن أن يكون لدينا فى البرازيل أول لقاح يتم استخدامه بشكل جماعي وهذا الاحتمال موات للغاية، فنحن في وسط وباء ولدينا العديد من الحالات وهى بيئة مثالية لاختبار هذا اللقاح”.

وتعتبر البرازيل ثانى أكثر الدول تأثراً بالفيروس التاجى خلف الولايات المتحدة، وأصبح اجمالى عدد المصابين فى البرازيل 2098389 شخص مصاب.

وأوضح دوريا أن الباحثين “سيفحصون المتطوعين فى مشاورات مجدولة كل أسبوعين”، ومن المتوقع أن تصل النتائج إلى “90 يومًا”.

ويعتبر هذا القاح ليس الأول الذى تقوم باختباره البرازيل ، فقد اختبرت البرازيل أيضًا لقاحًا طورته جامعة أكسفورد بالاشتراك مع مجموعة الأدوية البريطانية AstraZeneca.

وسيتم توزيع حوالى 20000 جرعة من كورونافاك، التى وصلت إلى ساو باولو في على 12 مركزًا بحثيًا في ولايات ساو باولو وريو دي جانيرو وميناس جيرايس وريو جراندى دو سول وبارانا ، بالإضافة إلى العاصمة، برازيليا.

وتعتبر هذه المناطق من بين أكثر المناطق تأثرا بالوباء، وإذا تم تحقيق نتائج إيجابية ، فسيتم انتاج أوائل عام 2021 ، 120 مليون جرعة من اللقاح وسيتم توزيعها من خلال نظام الصحة العامة (SUS).

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا