إلغاء علاج مرضى مراكز طفل الأنبوب

دسمان نيوز – أكد استشاري النساء والولادة وطب الخصوبة في مستشفى الجهراء، د. حازم الرميح، أن آلية العمل في مراكز طفل الأنبوب بالكويت والعالم خلال المرحلة الحالية سوف تختلف تماماً عمَّا كانت عليه في السابق، من خلال وضع واتباع إجراءات احترازية لحماية المرضى والعاملين في تلك المراكز.

وقال الرميح، في تصريح صحافي، إنه ضمن الإجراءات المتخذة في وحدات طفل الأنبوب، فحص حرارة المرضى والعاملين، ومعاينة مريضة واحدة كل نصف ساعة.

وأوضح أنه إذا كانت حرارة المريضة مرتفعة، أو لديها أعراض مشابهة لنزلات البرد، فلا تستقبل في الوحدة، وتلغى الدورة العلاجية، مع ضرورة ارتداء الكمامات والقفازات والتباعد الجسدي للمرضى والمراجعين، حفاظا على صحتهم وسلامة الطاقم الطبي.

وشدد الرميح على أن جميع الإجراءات الاحترازية التي تطبق في وحدات طفل الأنبوب في الكويت تهدف إلى حماية المرضى والعاملين من الأطقم الطبية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا