«جمرة القيظ» تبدأ الخميس

دسمان نيوز – قال الخبير الفلكي عادل يوسف المرزوق إن فترة البوارح التي هي من أشهر الظواهر الجوية الصيفية في الكويت ومنطقة الخليج تنتهي الأربعاء المقبل، حيث تتعامد الشمس في هذا اليوم على الكعبة المشرفة ويكون تعامد الشمس في هذا اليوم مساويا لخط عرض مكة المكرمة، مشيرا إلى أنه في هذا اليوم سيكون اتجاه القبلة في أي بقعة على الأرض نحو الشمس وقت صلاة الظهر في مكة المكرمة، وهي لحظة واحدة يمكن حسابها بالتوقيت المحلي لأي مدينة، حيث تكون الساعة الـ 9 و18 دقيقة بتوقيت غرينتش أي حوالي الساعة الـ 12 و18 دقيقة بتوقيت الكويت.

وأضاف المرزوق في تصريح لـ «الأنباء»: في يوم الخميس المقبل الموافق 16 يوليو أيضا تدخل فترة «كلة» أو تشلة القيظ أو جمرة القيظ والتي مدتها 40 يوما والتي يطلق عليها جزافا اسم (مربعانية القيظ) وهي الفترة التي تصل فيها درجة الحرارة إلى أقصى مدى لها وتصبح منطقة شبه الجزيرة العربية وخصوصا في منطقة شمال الخليج العربي من أشد المناطق حرارة في العالم في هذه الفترة.

وتابع: من المعروف أن فترة الباحورة مدتها شهر واحد تقريبا تبدأ يوم 23 يوليو وتنتهي 24 أغسطس وهو اليوم المشهور عند الناس في شبه الجزيرة العربية والذي يعرف باسم (دلوق سهيل) والذي تنتهي مع دلوق هذا النجم الحرارة المرتفعة.

ولكن قبل فترة الباحورة هناك فترة «جمرة القيظ» التي تتميز بالحرارة الشديدة والعالية وتبدأ مع بداية (نوء الهنعة) يوم 16 يوليو وتستمر 13 يوما إلى أن تنتهي 28 يوليو، ثم تأتي بعد ذلك فترة المرزم والتي يقال عنها (يا خراف الزم) وهي فترة جني ثمر النخيل (الرطب) أو البلح والتي تسمى (بفترة الخراف) والخراف في اللهجة الكويتية هو قطع عثق رطب البلح من النخلة أو النخيل.

وأشار إلى أن فترة جمرة القيظ تعرف باسم «حر الانصراف»، حيث يقول المثل الشعبي هنا في الكويت «لا حر إلا بانصراف ولا برد إلا بانصراف» والمقصود بالانصراف هنا هو تحرك الشمس وانصرافها عن تعامدها على مدار السرطان في 22 يونيو وهو يوم الانقلاب الصيفي وبداية ميلانها وتوجهها جنوبا الى خط الاستواء ويحدث العكس في الانقلاب الشتوي عندما تتجه الشمس الى الشمال تاركة مدار الجدي في برد الانصراف عندما يحدث الانقلاب الشتوي.

وقال المرزوق إن درجات الحرارة في فترة «نوء الهنعة» أو «جمرة القيظ» تكون بين 45 و51 درجة مئوية في أجزاء واسعة من شبه الجزيرة العربية وخصوصا في شمال الخليج العربي وكذلك شمال شرق الجزيرة العربية وعلى وجه التحديد المناطق المتعرضة لأشعة الشمس مباشرة.

ثم تدخل بعد ذلك (فترة الباحورة) التي تدخل مع برج الأسد في يوم 23/7 وفترة الباحورة مدتها أسبوع واحد فقط، حيث تنتهي الباحورة يوم 29/7 مع دخول فترة (نوء المرزم) الذي مدته 13 يوم وينتهي (نوء المرزم) يوم 10/8 ويصاحب هذه الفترة حرارة عالية ورطوبة شديدة بالجو كما أن مياه البحر على الشواطئ تكون ساخنة في هذه الفترة.

«طباخ اللون» اسم غير معروف في الكويت

أشار الخبير الفلكي عادل المرزوق إلى أنه في فترة «نوء الهنعة» تشتد الرياح أحيانا وترتفع معها الحرارة مع هبوب رياح السموم وهي رياح شمالية غربية شديدة الحرارة ويطلق على هذه الفترة هنا في الكويت (تشلة القيظ) والتي هي من أكثر أيام السنة ارتفاعا بدرجات الحرارة والتي تساعد على نضوج الرطب فيطلق أصحاب النخيل وزراعها على فترة (تشلة القيظ) اسم «طباخ اللون»، حيث يبدأ فيها البلح أو التمور في التلون أو تغير لونه عند النضج مع اشتداد حرارة الجو وسطوع الشمس.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا