95 % نسبة تسجيل طلبة الثاني عشر في المدارس الخاصة العربية بالمنصة التعليمية

دسمان نيوز – في الوقت الذي ينتظر به الطلبة وأولياء أمورهم حسم مصير العام الدراسي، كشفت مصادر تربوية مطلعة لـ «الأنباء» ان وزارة التربية وبالتحديد المدارس العربية الخاصة ستدخل في مواجهة مع اولياء الامور قد تصل الى المحاكم في حال انهاء العام الدراسي وعدم استرجاع الرسوم الدراسية التي اخذت منهم لاستكمال الفصل الثاني، مشيرة الى انه يحق لأولياء الأمور المطالبة باسترجاع بقية أموالهم أو ترحيلها للعام الدراسي المقبل.

وأضافت ان هناك العديد من أولياء الامور سيلجأون الى المحاكم لتقديم شكوى على الوزارة في حال عدم ارجاع حقوقهم، متمنية ان تضع التربية هذه النقطة في الحسبان قبل الاقدام على اتخاذ قرار الانهاء.

على صعيد متصل، استكملت الادارة العامة للتعليم الخاص كافة استعداداتها لبدء التعلم عن بعد لطلبة الثاني عشر في المدارس الخاصة العربية، وكشفت مصادر تربوية ان هناك اقبالا طلابيا كبيرا على التسجيل في المنصة التعليمية على الموقع الالكتروني المخصص لها، مشيرة الى ان نسبة التسجيل تجاوزت الـ 95% من الطلبة والذي يصل عددهم الى 6 آلاف طالب وطالبة.

وذكرت المصادر ان الادارة لم تواجه اي مشاكل في المنصة وبانتظار التعليمات من وزارة التربية للبدء في عملية التدريس مشيرة الى انه عند بدء التسجيل لم تحدث مشكلة تكرار الاسماء كما حصلت مع طلبة مدارس التعليم.

وأضافت الى أنه تمت الاستعانة بسجل الطالب ما سهل على القائمين على المنصة عملية التسجيل، لافتة الى ان قسم الحاسوب في المدارس هو من يقوم بالاشراف على المنصة ومتابعة يومية من قبل المسؤولين في ادارة التعليم الخاص الذين وفروا كل الامكانات لانجاح هذا المشروع التعليمي المهم.

إلى ذلك، أعلن المنسق العام ما بين وزارة التربية والجهات الحكومية إبراهيم العيد في تصريح خاص لـ «الأنباء» عن تسلم 199 مدرسة من أصل 366 كانت قد استغلتها جهات حكومية سكنا للعاملين فيها، مشيرا إلى أن التنسيق والعمل جار لتسلم بقية المدارس.

وأوضـــح العيـــد أن الاربعاء المقبل الموافق 15 يوليو الجاري سيكون آخر يوم لإعادة جميع المدارس للوزارة، منوها الى انه تم على الفور تنظيف المدارس وتجهيزها وتعقيم الفصول الدراسية استعدادا لعودة الدراسة في شهر أغسطس المقبل حسب خطة الوزارة.

وأشاد العيد بتعاون الادارة العامة للدفاع المدني مع الوزارة في تعقيم جميع المدارس، مؤكدا أن ذلك ليس بغريب على الدفاع المدني ودورهم الكبير في خدمة جميع الجهات الحكومية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا