40% من سكان العالم ليس لديهم الماء والصابون لغسل ايديهم

دسمان نيوز – شارك معهد الكويت للأبحاث العلمية في الملتقى الثالث “كوفيد 19 وآثاره البيئية والاجتماعية على دولة الكويت”، والذي نظمه قسم الدراسات الاجتماعية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، لمناقشة تأثير جائحة كورونا على الأمن المائي في دولة الكويت.

وقال المدير التنفيذي بمركز أبحاث المياه في المعهد وعضو مجلس إدارة جمعية علوم وتقنية المياه الخليجية، د. محمد الراشد، أن الأمن المائي هو استمرار توفر المياه كماً ونوعاً لتلبية كافة الاستخدامات البشرية، حيث شرح خلال مشاركته في الملتقى، وضع الأمن المائي عالمياً وتأثير كوفيد 19 عليه، مبينا أن %40 من سكان العالم لا يوجد لديهم الماء والصابون لغسل الأيدى والجسم، وأن 60% من سكان العالم لا يتمتعون بخدمات صرف صحي آمن، وأن %30 من سكان العالم لا يحصلون على مياه نظيفة للشرب، هذا بالإضافة إلى أن هناك العديد من الأنهار الملوثة حول العالم، والتي من الممكن أن تكون الوسيط لنقل فيروس كوفيد 19 داخل الدولة والدول الأخرى.

وتطرق د. الراشد إلى قضية تغيير المناخ، موضحا أن من بين كل 10 كوارث طبيعية نجد 9 منها مرتبطة بالمياه، وتتأثر بها منظومة الغذاء والطاقة والأنظمة الحضرية والبيئية والصحية، لافتا الى أنه بانتشار الوباء ازداد الطلب على مياه البلدية لزيادة غسل اليدين

وعلى الصعيد ذاته طرح د. الراشد موضوع الأمن السيبراني لأجهزة التحكم في الامدادات المائية وأنظمة التحلية والانتاج والنقل والمراقبة، موضحاً أهمية التأكد من متانة وسلامة ونقل الامدادات المائية ومراقبة نوعيتها وجودتها، مشيرا إلى دراسات قامت بها مختبرات عالمية، أجريت تحاليل على مياه الصرف الصحي، وتبين تواجد الفيروس فيها.

وفيما يخص دول مجلس التعاون كشف د. الراشد بأن هناك التزام عام بعدم تأثر امدادات المياه رغم الجائحة العالمية، حيث وافقت دول مجلس التعاون مؤخراً على اقتراح دولة الكويت بإنشاء شبكة أمن غذائي لمواجهة آثار الجائحة.

وحول الأمن المائي في الكويت وكوفيد 19، قال د. الراشد: بأن هناك جوانب مهمة من الأمن المائي، والتي قد تمنع من تأثر المنظومة المائية بالجائحة، كشبكة امدادات آمنة وشاملة ومعالجة ثلاثية ورباعية لمياه الصرف الصحي، والاعتماد على تحلية مياه البحر للشرب بتقنيات معظمها حرارية تقضي على أي فيروسات، لافتا بأن مركز أبحاث المياه في معهد الكويت للأبحاث العلمية يقوم حاليا بدراسة لمعرفة تراكيز الفيروسات ومن ضمنها فيروس كوفيد 19 في مياه الصرف الصحي،

وذكر عددا من التوصيات فيما يتعلق بالأمن المائي وتأثير الجائحة عليه منها أهمية تحقيق أهداف التنمية المستدامة لليونسكو والملتزمة بها جميع دول مجلس التعاون، وخصوصاً تلك المرتبطة بطريقة أو بأخرى بالمياه، وسن وتطبيق القوانين التي تحد من التغيير المناخي، واستخدام موزون لإدارة الطلب على المياه، وتعزيز الأمن السيبراني لأجهزة التحكم في الإمدادات المائية وانظمة التحلية والانتاج والنقل والمراقبة.

واشار الى انه نظراً لاحتمال تواجد الفيروس في مياه الصرف الصحي غير المعالجة والمعالجة معالجة أولية، فبالتالي يجب التعامل بحذر مع هذه المياه في محطات المعالجة وتقييم تواجدها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا