إدارة ترامب تمنح شركة عقدا بـ1.6 مليار دولار لتطوير لقاح كورونا

دسمان نيوز – قالت صحيفة واشنطن بوست أن إدارة ترامب منحت عقدا قيمته 1.6 مليار دولار لتطوير لقاح كورونا لشركة للتكنولوجيا الحيوية فى  ماريلاند، وهو أكبر رهان على الإطلاق من قبل الحكومة الفيدرالية على لقاح واحد لمكافحة الوباء.

وأوضحت الصحيفة أن الصفقة مع شركة نوفافاكس، المطروحة للتداول العام،  سيدفع تكاليف التجارب السريرية للمراحل المتأخرة وتأمين 100 مليون جرعة من اللقاح لتستخدمها الولايات المتحدة، وفقا للشركة.

وتمتلك الشركة خطة تصنيع طموحة وتقول إنها تتوقع أن تكون 100 مليون جرعة جاهزة لتوزيعها فى أواخر العام الحالى وأوائل العام المقبل لو أظهرت بيانات التجربة السريرية التى تجريها أنه آمن وفعال.

 وتعد شركة نوفافاكس من بين عدة شركات تمضى فى خطط التصنيع دون ان تعرف ما إذا كان لقاحاتها ستنجح، وهى الإستراتيجية المصممة للإسراع فى توصيل اللقاح غلى الشعب بأقصى سرعة ممكنة.

 وقال الرئيس التنفيذى لنوفافاكس ستانلى إريك فى مقابلة إن كلمة “غير مسبوق” هى الطريقة الوحيدة لوصف الأمر، فى إشارة إلى الجدول الزمنى المضغوط، ففى المعتاد يستغرق الأمر سنوات للتوصل إلى هذا.

 وتم منح العقد للشركة بمبادرة التطعيم الخاصة بالرئيس ترامب وتتجاوز الاتفاق الذى تم التوصل إليه بقيمة 1.2 مليار دولار مع أسترا زينكا فى مايو مقابل إنتاج 300 مليون جرعة من اللقاح.  كما تمتلك الحكومة الأمريكية عقود لتطوير اللقاح مع شركتى موديرنا وجونسون أند جونسون التى تقدر قيمة كل منهما بمئات الملايين من الدولارات.

 وتمول الحكومة الأمريكية تكوير عدة لقاحات مرشحة استنادا إلى افتراض أن بعضها قد لا يجدى نفعا، ومن بين تلك اللقاحات الفعالة، سيكون مطلوب أكثر من واحد لتطعيم مليارات الناس داخل الولايات المتحدة وحول العالم ضد الفيروس.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا